الناطق باسم الحوثيين يوجه رسالة إلى أمريكا وبريطانيا

الحوثيون أكدوا استهداف السفن المتجهة إلى إسرائيل أو تلك التي تخدم مصالح إسرائيلية حتى يتوقف العدوان على غزة
الحوثيون أكدوا استهداف السفن المتجهة إلى إسرائيل حتى يتوقف العدوان على غزة (رويترز ـ أرشيف)

قال المتحدث باسم جماعة أنصار الله (الحوثيين) محمد عبد السلام إن القدرات العسكرية اليمنية “ليس من السهل تدميرها”، وذلك في الوقت الذي يشن فيه تحالف تقوده الولايات المتحدة غارات تستهدف مواقع للحوثيين في مناطق مختلفة من البلاد.

وقال عبد السلام في تغريدة على موقع “إكس” مساء الأحد إن “استمرار العدوان الأمريكي البريطاني على بلدنا لن يحقق للمعتدين أي هدف، بل يزيد من مآزقهم ومشاكلهم على مستوى المنطقة، وقرار اليمن بمساندة غزة ثابت ومبدئي، ولن يتأثر بأي اعتداء”.

وأضاف: “بشأن القدرات اليمنية العسكرية نحب أن نؤكد أنها ليس من السهل تدميرها، وقد أعيد بناؤها في ظل سنوات حرب قاسية”.

وتابع في التغريدة: “عوضًا عن التصعيد وإشعال جبهة جديدة في المنطقة على أمريكا وبريطانيا الانصياع للرأي العام الدولي المطالب بوقف فوري للعدوان الإسرائيلي ورفع الحصار عن غزة، والكف عن حماية إسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني”.

وأكد المتحدث باسم الحوثيين أن “الغارات العدوانية سواء على بلدنا أو على العراق وسوريا سوف تزيد من كراهية الشعوب، وتوحدها ضد الوجود الاستعماري الأمريكي في المنطقة”.

وفي وقت سابق الأحد، أعلن المتحدث العسكري لقوات الحوثيين يحيى سريع، في بيان، أن “الولايات المتحدة وبريطانيا نفذتا 48 غارة جوية على 6 محافظات يمنية، خلال الساعات الماضية”، متوعدًا بالرد على ذلك.

وفجر الأحد، قالت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان على منصة “إكس”، إن “القوات الأمريكية بجانب القوات المسلحة البريطانية وبدعم من أستراليا والبحرين وكندا والدنمارك وهولندا ونيوزيلندا، نفّذت ضربات ضد 36 هدفًا للحوثيين، في 13 منطقة خاضعة لسيطرة الحوثيين”.

وتضامنًا مع قطاع غزة الذي يتعرض منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 لحرب إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي، يستهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن في البحر الأحمر تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية، أو تنقل بضائع من إسرائيل وإليها.

المصدر : الجزيرة مباشر