“نكبة قوية”.. مسنة تبكي فقدان الأحباب وقسوة الأوضاع (فيديو)

مسنة فلسطينية تؤكد ات وقف خدمات الأأنروا يمقل نكبة ثانية (منصات التواصل)

أجمع عدد من النساء الفلسطينيات على أن ما تم تداوله مؤخرا من تصريحات بأن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ستوقف أعمالها وخدماتها قي قطاع غزة نهاية الشهر الجاري، يمثل كارثة كبرى ستطال جميع الأسر الفلسطينية في القطاع .

وأضافت النساء الفلسطينات خلال لقاءاتهن مع قناة الجزيرة مباشر، مساء الأحد، من منطقة الخيام في مدينة رفح، أن الحرب الدائرة في غزة أتت على ما تبقى من أمل في الحياة، داعين إلى توقف العمليات العسكرية ضد المدنيين الفلسطينيين وتمكين جميع النازحين من عودة إلى بيوتهم.

وقالت مسنة فلسطينية من مخيم النصيرات إن وقف وكالة غوت وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) لخدماتها ومساعدات لأبناء قطاع غزة تمثل “نكبة ثانية لأبناء الشعب الفلسطيني في القطاع”.

وأضافت أن سكان القطاع وجميع الفلسطينيين يعتمدون كليا عل ما تقدمة الوكالة الأممية.

وتابعت” بالكاد أستطيع المشي على قدمي لأخذ الدواء من صيدلية الوكالة ووقف خدماتها يعني الحكم علينا بالموت”.

وأوضحت المسنة البالغة من العمر 73 سنة أنها ولدت مع النكبة الأولى التي كانت صعبة بالنسبة لها ولأهلها، لكن وقف أعمال الوكالة يعني أن الوضع سيكون أكثر صعوبة بالنسبة لجميع الفلسطينيين كبارا وصغارا.

واستطردت ” وضعنا صعب مع الحرب لكن وقف خدمات الأونروا يعني توقف حياتنا في غزة، وأن مستقبل ابنائنا في ضياع”.

وكان المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني، قد أوضح في وقت سابق أن أكثر من مليوني فلسطيني في غزة يعتمدون على الوكالة من أجل البقاء على قيد الحياة، فيما تواصل إسرائيل حملتها العسكرية المسعورة على غزة لليوم 120 على التوالي .

المصدر : الجزيرة مباشر