الخارجية الإسرائيلية: قد نضطر إلى تقديم تنازلات “مؤلمة” من أجل استعادة الأسرى (شاهد)

قالت المديرة السياسية بالخارجية الإسرائيلية، أليزا بن نون، إن حكومتها قد تضطر إلى تقديم تنازلات مؤلمة من أجل الإفراج عن المحتجزين لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأضافت في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، بالعاصمة اليابانية طوكيو “هدف الحكومة منذ البداية كان ولا يزال تفكيك حماس والقضاء على قدرتها العسكرية، وإطلاق سراح جميع الرهائن، ونحن جاهزون للدخول في مفاوضات جدية من أجل إطلاق سراح الرهائن مقابل الإفراج عن إرهابيي حماس”.

وتابعت “هناك مفاوضات غير مباشرة تجري حاليا من أجل إطلاق سراح الرهائن لا يمكنني الخوض في تفاصيلها الآن، لكننا لن نضع حدا لحربنا ضد حماس قبل تحقيق الأهداف، لأن إنهاء الحرب في هذه المرحلة يعني خسارة الحرب”.

وأشارت بن نون إلى أن “إيران عنصر يزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط وخطر على سلامة الأسرة الدولية”، وأردفت “المنظمات الإرهابية التي تستهدفنا كلها مدعومة من إيران”.

ويشنّ الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حربا مدمّرة على غزة خلّفت حتى اليوم 27 ألفا و585 شهيدا، و66 ألفا و978 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، وفق السلطات الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة مباشر