مذيع بريطاني يطرد ضيفه على الهواء بعد أن انتقد حرب إسرائيل على غزة (فيديو)

مذيع قناة توك تي في قام من مقعده وطرد ضيفه
مذيع قناة "توك تي في" قام من مقعده وطرد ضيفه (صحف بريطانية)

أثار جيمس ويل مذيع قناة “توك تي في” البريطانية عاصفة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن قام على الهواء مباشرة بطرد ستيف هيدلي الرئيس السابق لاتحاد عمال النقل والسكك الحديدية في بريطانيا عندما بدأ بالحديث عن “الإبادة الجماعية” التي تقوم بها إسرائيل في قطاع غزة.

وكان ويل قد اشتبك مع هيدلي، الذي ترأس إحدى كبرى نقابات العمال في بريطانيا، عندما لاحظ أنه يرتدي الكوفية الفلسطينية، وسأل ويل ضيفه “إن كان فعلًا يؤيد الفلسطينيين”.

وأجاب هيدلي “أدافع عن حق الفلسطينيين في الدفاع عن أنفسهم. أعتقد أن الحكومة الإسرائيلية فاشية وإرهابية”.

وعندها احتد ويل، وهو مذيع بريطاني معروف، وقال لضيفه إن هذا ليس مطروحًا، وإنه إذا رغب في الحديث عن هذا “الهراء” فعليه التوجه إلى قنوات أخرى.

غير أن هيدلي مضى قائلًا “الفلسطينيون تحت الاحتلال منذ عام 1947 عندما أُجبروا على الخروج من أرضهم”.

وعندها فقد ويل السيطرة على نفسه، وصرخ في ضيفه كي يصمت، وطلب منه مغادرة الأستوديو لأنه “عدو لهذا البلد” في إشارة إلى بريطانيا.

وعندها تساءل هيدلي “كيف يدعي المذيع أنه يدافع عن حرية الرأي في حين يطرد ضيفًا يطرح رأيًا لا يرضيه؟”. ومضى هيدلي قائلًا “الفلسطينيون يتعرضون لإبادة جماعية في غزة، وهم تحت الاحتلال، ولهم الحق في الدفاع عن أنفسهم”.

وارتفعت حدة المواجهة بين ويل وضيفه، وحاول منتجو البرنامج التدخل لتهدئة الأجواء، غير أن ويل قام من مقعده ونزع ميكروفون الضيف، وطلب منه الرحيل، فرحل هيدلي واصفًا المذيع بأنه “داعم للإبادة الجماعية” في غزة.

انفعال مكرر

وسبق أن خرجت جوليا هاردلي بروير -مذيعة بالقناة نفسها- عن حدود المهنية المفترضة، وذلك أثناء لقاء مع الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي.

واحتدت جوليا على البرغوثي عندما سألته إن كان “يدين هجمات حماس على إسرائيل التي أدت إلى مقتل مدنيين أبرياء”، فكان رد البرغوثي عليها بتساؤلات بشأن ما إذا كانت تدين احتلال إسرائيل المستمر منذ عام 1967 والتطهير العرقي الذي تقوم به للفلسطينيين منذ 75 عامًا.

وصرخت جوليا في وجه البرغوثي قائلة “ربما أنت لست معتادًا على وجود امرأة تتحدث”، فرد عليها البرغوثي بقوله “أنت تضللين الجمهور بما قلته للتو”.

المصدر : وكالات