مقدم برامج أمريكي يثير الجدل بإعلانه عن إجراء مقابلة مع بوتين (فيديو)

تاكر كارلسون، مقدم البرامج الاميركي المحافظ
تاكر كارلسون، مقدم البرامج الأمريكي المحافظ (غيتي)

أعلن تاكر كارلسون، مقدم البرامج الأمريكي الشهير عن إجراء مقابلة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أول مقابلة لرئيس تنشر على منصة “أكس” (تويتر سابقًا)، وأول مقابلة لصحفي أمريكي مع بوتين منذ الحرب على أوكرانيا.

وفي مقطع ترويجي للمقابلة، قال كارلسون مقدم برنامج “فوكس نيوز” السابق، المعروف بانتقاداته الحادة لأوكرانيا ورئيسها فولوديمير زيلينسكي “أنا في العاصمة الروسية موسكو لإجراء مقابلة مع الرئيس بوتين”.

وعن ملابسات إجراء المقابلة في هذا الوقت بالذات، قال كارلسون إنه يدعم روسيا في حربها ضد أوكرانيا، وإنه في موسكو لإجراء هذه المقابلة الخاصة لأنه “يعمل في مجال الصحافة ومن واجبه إعلام الناس”.

وأضاف كارلسون “بعد عامين من الحرب الروسية الأوكرانية التي تعيد تشكيل العالم بأسره، فإن معظم الأمريكيين ليسوا على علم بما يجري في هذه المنطقة، وليست لديهم فكرة حقيقية عما يحدث هنا في روسيا.. يجب أن يعرفوا”.

وبعد نشر كارلسون “للفيديو” الترويجي عن المقابلة، بلغ عدد المشاهدات حتى وقت نشر هذا الخبر نحو 90 مليونًا على موقع “إكس”.

من جهته، قال المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن كارلسون أجرى حوارًا مع بوتين، الثلاثاء، مشيرًا إلى أن “كل ما ينشر بشأن مقابلة بوتين وكارلسون على شبكة الإنترنت هي أخبار مزيفة”.

وبحسب قناة روسيا اليوم الحكومية، عندما طُلب من بيسكوف الحديث عن انطباعات بوتين عن الحوار مع كارلسون، قال بيسكوف إن الصحفيين أنفسهم ستتاح لهم الفرصة لتقييم ذلك عند نشر المقابلة، وقال: “سيتم نشر الحوار فور إعداده، وحينها ستتاح لكم الفرصة لتكوين انطباعاتكم الخاصة”.

يذكر أنه بعد إنهاء خدماته من قبل إدارة قناة “فوكس نيوز” في إبريل/نيسان الماضي، أطلق كارلسون برنامجًا على منصة التواصل الاجتماعي “إكس” المملوكة لإيلون ماسك.

وقال كارلسون إن ماسك وعد بعدم منع بث مقابلته مع بوتين عندما يتم نشرها.

واجتذبت رحلة كارلسون إلى موسكو الكثير من الشائعات، وقامت وسائل الإعلام الرسمية الروسية بتغطية زيارته إلى موسكو، ونشرت صورًا للمذيع المثير للجدل في المطار.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي