قاهرة الميركافا.. القسام تنشر معلومات لأول مرة عن قذيفة “الياسين 105”

قذيفة "الياسين" محلية الصنع وذات قدرات تدميرية عالية من صنع القسام
قذيفة "الياسين" محلية الصنع وذات قدرات تدميرية عالية من صنع القسام (الجزيرة مباشر)

قالت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن مقاتليها دمروا بقذائف “الياسين 105” أكثر من 1108 آليات إسرائيلية منذ بداية الحرب على غزة.

وأشارت في تقرير عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن الآليات المدمرة شملت 962 دبابة و55 ناقلة جند و74 جرافة و3 حفارات و14 مركبة عسكرية، مؤكدة أن “استهداف الآليات الصهيونية في الحرب أسفر عن مقتل وإصابة عدد كبير من ضباط وجنود العدو ومرتزقته”.

وأضاف التقرير “عدد من جنود العدو قتلوا بعد سحق الطيران الصهيوني آلياتهم لعدم قدرة قوات الإنقاذ على سحبها”.

وتابع “منذ اليوم الأول للطوفان وخلال عملية العبور الكبير استخدم مجاهدو القسام هذه القذيفة، وبرز اسمها مع بدء المعركة البرية بإعلانات القسام المتتالية عن تصدى طواقم الدروع وقوات النخبة لآليات ودبابات العدو، وفي مقدمتها دبابة (الميركافا 4 BAZ) التي طالما تغنى بها المحتل وجهزها بأعتى الأسلحة والمنظومات والتدريعات ضد الصواريخ الموجهة، ووصلت تكلفة إنتاج الدبابة الواحدة لنحو 6 ملايين دولار، تنقسم إلى 3 ملايين لجسم ودرع الدبابة، ومليون لمنظومة المدفع، ومليونين لباقي الأجهزة والمنظومات التي يتم تركيبها على هذه الدبابة، في المقابل لم تتجاوز تكلفة إنتاج القذيفة الواحدة من الياسين 105 لـ500 دولار”.

وأطلقت كتائب القسام على هذه القذيفة اسم “الياسين 105” تيمنًا باسم الشيخ أحمد ياسين، مؤسس الحركة عام 1987، الذي اعتقلته إسرائيل يوم 18 مايو/أيار 1989 مع مئات من أعضاء الحركة، وأفرجت عنه في الأول من أكتوبر/تشرين الأول 1997، واغتالته في 22 مارس/آذار 2004.

المصدر : القسام