يديعوت أحرونوت: حركة أمل اللبنانية تقاتل إسرائيل بأسلوب مختلف عن حزب الله

حركة أمل تؤكد على الدفاع عن الأراضي في الداخل اللبناني
حركة أمل تؤكد على الدفاع عن الأراضي في الداخل اللبناني ( الإعلام الحربي لحركة أمل)

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن حركة أمل اللبنانية معارضة لإسرائيل، ولكنها مستقلة عن حزب الله وعن التأثيرات الإيرانية.

وجاء في تقرير للصحيفة نشر اليوم الخميس، أن الحركة تعمل بمثابة “درع دفاعي أساسي” ضد إسرائيل، حيث يتمركز مقاتلوها المسلحون على طول الحدود.

وأضاف التقرير أن حركة أمل الشيعية اللبنانية التي تأسست عام 1974، شهدت ارتفاعا ملحوظا في صورتها وسمعتها الميدانية بعد مقتل 5 من أعضائها بغارات للجيش الإسرائيلي على مدى الأيام الأربعة الماضية. وأكدت صحيفة الأخبار التي توصف بأنها مقربة من حزب الله، أن حركة أمل “تنزف دماءها بقوة في المواجهة”.

وقال مصدر داخل الحركة، فضل عدم الكشف عن هويته، إن هناك فرقا واضحا بين أمل وحزب الله، رغم أنهما يشتركان في “رؤية استراتيجية وعسكرية”.

وأضاف المصدر أن الفرق هو أن حزب الله جزء من “محور المقاومة” الذي يعمل في الداخل والخارج، في حين تركز حركة أمل عملها محليا للدفاع عن الأراضي في جنوب لبنان.

وقال رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، مؤسس الحركة وزعيمها، إن “حركة أمل تتقدم على حزب الله عندما يتعلق الأمر بحماية الأراضي اللبنانية خلال الصراع المسلح”، مضيفا أن “المقاومة الدبلوماسية جزء حاسم من المقاومة بشكل عام”.

وخلص التقرير إلى أن الجبهة اللبنانية لا تزال مفتوحة على مزيد من القتال، وأن الحركة حينما تعلن مقتل مقاتليها، تؤكد أنهم “شهداء دفاعًا عن لبنان والجنوب”، عكس رواية حزب الله الذي يعلن أن مقاتليه ماتوا “شهداء على الطريق إلى القدس”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع إسرائيلية