شاهد: صاروخ إسرائيلي في مدرسة تؤوي نازحين في غزة

كشفت جولة لكاميرا الجزيرة مباشر بمدرسة إيواء في معسكر جباليا، استهدفها جيش الاحتلال الإسرائيلي عدة مرات، وجود صاروخ كبير لم ينفجر وسط النازحين، وهو ما أثار الرعب في المواطنين خاصة الأطفال والنساء.

وأظهرت مشاهد من جولة الجزيرة مباشر في المدرسة التي تتبع لوكالة الأونروا، مشاهد دمار هائلة في المدرسة التي لجأ إليها المئات من النازحين من غزة جراء الغارات الإسرائيلية المستمرة على غزة.

 

 

وتعرضت الخيام التي أعدت لإيواء النازحين في فناء المدرسة إلى الخراب التام، عندما اقتحمت قوات الاحتلال المدرسة مرات عدة في حربها على غزة والتوغلات المستمرة في القطاع.

صاروخ ضخم أمام مدرسة تؤوي نازحين في مخيم جباليا

“صاروخ وسط النازحين”

ووسط المئات من النازحين في المدرسة التي تؤوي أعدادا كبيرة منهم، يربض صاروخ إسرائيلي كبير-لم ينفجر- قال أحد النازحين إنه سبّب رعبا شديدا خاصة للأطفال والنساء من قاطني المخيم.

ويربض الصاروخ الإسرائيلي -الذي يبلغ وزن حمولته نحو ألف كيلوغرام من المتفجرات ويبلغ طوله نحو مترين ونصف- على بوابة المدرسة ويشكل خطرا على النازحين.

وقال (أبو حسين) أحد قاطني المدرسة، إن الصاروخ وقع في هذا المكان قبل الهدنة بنحو أسبوع، وكانت المدرسة في ذلك الوقت تعج بالنازحين من أنحاء قطاع غزة، مشيرا إلى أن مجزرة كانت ستحدث لو انفجر في ذلك الوقت.

وأبدى أبو حسين مخاوف كبيرة من وجود الصاروخ وسط السكان، مع كل ما يحمله من مخاطر، وفي ظل عدم معرفة دقيقة بما قد يقع إذا لمسه أي شيء.

وقال إن وجود الصاروخ في هذا المكان تسبب في خوف ورعب لدى العديد من الأطفال والنساء، ومنهم من اعتقد أنه قد سقط توا وسط المدرسة.

وطالب المنظمات الدولية والمعنية وكل من يستطيع المساعدة، بإزالة الصاروخ من المدرسة. وأبدى مخاوف من خطورة وجود الصاروخ وسط المدرسة والأطفال وما قد يسببه من كارثة بسبب لعب الأطفال أحيانا بالقرب منه.

عدوان بمختلف الأسلحة

واستخدم الجيش الإسرائيلي في عدوانه المستمر على غزة، أنواعا مختلفة من الأسلحة تراوحت بين القنابل المضيئة والصواريخ والأسلحة ذات القوة التدميرية الهائلة.

وقال المرصد الأورومتوسطي إن إسرائيل تستخدم قنابل ذات قوة تدميرية ضخمة بعضها يبدأ من 150 كيلوغراما إلى ألف كيلوغرام، كما تم توثيق استخدام إسرائيل أسلحة محرمة دوليا في هجماتها على غزة.

ودعا المرصد إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة في حجم المتفجرات وفي الأسلحة المحرمة دوليا التي استخدمتها إسرائيل ضد المدنيين في قطاع غزة، ومحاسبة المسؤولين عن ذلك.

المصدر : الجزيرة مباشر