الجيش الأمريكي يكشف تفاصيل بناء الرصيف العائم قبالة غزة (شاهد)

قال العقيد بالجيش الأمريكي سام ميلر، قائد مهمة بناء الرصيف البحري في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، إن لواء النقل السابع سينتقل إلى قبالة سواحل القطاع من أجل بناء رصيف بحري لإيصال المساعدات.

وأضاف في مؤتمر صحفي بولاية فيرجينيا “جاهزون لعملية بناء رصيف بحري وللمساعدة على نقل المساعدات الإنسانية وإيصالها إلى ساحل غزة”.

وأوضح أن “500 جندي سيشاركون في عملية بناء الرصيف البحري في غزة وسنظل هناك حتى يقال لنا إن المهمة انتهت”.

وتابع “المدة الكاملة للانتقال وإقامة الرصيف البحري ستكون نحو 60 يوما وبعدها سنكون قادرين على إدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة”، مؤكدا أن الجيش الأمريكي سيقيم الرصيف البحري في غزة دون أن يكون لديه أي جنود على الأرض.

وكانت القيادة المركزية الأمريكية قد قالت أول أمس، إن الجيش الأمريكي أرسل سفينة لتوصيل مساعدات إنسانية إلى غزة، بعد أيام من تعهد الرئيس جو بايدن ببناء رصيف بحري مؤقت لتقديم إمدادات للقطاع الفلسطيني المحاصر.

وجاء إعلان بايدن الذي ورد في خطابه عن حالة الاتحاد يوم الخميس الماضي، عقب تحذيرات الأمم المتحدة من حدوث مجاعة واسعة النطاق بين سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون بعد خمسة أشهر من شنّ إسرائيل عدوانها على القطاع.

وتعتزم الولايات المتحدة في البداية العمل مع قبرص، التي ستوفر عملية فحص الشحنات بالتعاون مع مسؤولين إسرائيليين، مما يلغي الحاجة إلى عمليات تفتيش أمنية في غزة.

وأصبح معظم سكان غزة الآن نازحين داخليا. وتواجه عملية إدخال المساعدات الكثير من العراقيل عند نقاط التفتيش الحدودية البرية.

المصدر : الجزيرة مباشر