بعد 5 أشهر من الحرب على غزة.. شبكة “سي إن إن” توثّق استشهاد نحو 13 ألف طفل في القطاع (فيديو)

آلاف الشهداء والمفقودين في غزة أغلبهم من الأطفال والنساء
آلاف الشهداء والمفقودين في غزة أغلبهم من الأطفال و النساء (ر ويترز)

في تحول واضح للسياسة التحريرية لشبكة “سي إن إن” الأمريكية في تغطيتها للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة التي دخلت شهرها الخامس، قامت الشبكة بتوثيق الجريمة الإسرائيلية التي أودت بحياة نحو 13 ألف طفل فلسطيني في القطاع.

ووثقت الشبكة الإخبارية هذه المجزرة من خلال عرض صور رمزية لأطفال من ضحايا القصف العسكري الذي استهدف بيوت المدنيين أو من الذين قضوا بسبب المجاعة وعدم السماح بدخول المواد الإغاثية.

ومما جاء في التعليق المصاحب للصور، قول مذيعة القناة “من الصعب فهم وفاة 12800 طفل.. لقد علقنا على جدران الاستوديو تماثيل رمزية لكل طفل قتل في غزة خلال الحرب، إنهم يموتون بسبب الغارات الجوية والآن بسبب سوء التغذية”.

واستغرب كثير من متابعي الشبكة والمهتمين بسياستها التحريرية هذا التحول الذي “اعتبروه تحولا مـتأخرا جاء بعد خمسة أشهر كاملة من الترويج للرواية الإسرائيلية”.

كما انتقد صحفيون وناشطون استخدام الشبكة للغة مبهمة في تعليقها على الصور، دون أن تكلف نفسها عناء توجيه التهم مباشرة إلى جيش الاحتلال وتحمّله المسؤولية السياسية والأخلاقية عن قتل أطفال غزة.

وخلال اليوم الـ158 على التوالي ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة إلى 31112 شهيدا، و72760 جريحا.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية نقلًا عن مصادر طبية، بأن الاحتلال ارتكب خلال الساعات الــ24 الماضية 7 مجازر ضد عائلات في قطاع غزة أسفرت عن 67 شهيدا و106 مصابين، مؤكدة أن 72% من ضحايا العدوان هم من الأطفال والنساء، إضافة إلى عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، لا يزال الاحتلال يمنع وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

المصدر : الجزيرة مباشر