كورونا تسببت في خفض متوسط العمر في العالم

تأثير الجائحة لم يُسجَّل خلال الحروب والكوارث

مرض فيروس كورونا مرض معدٍ انتشر من الصين أواخر عام 2019 (رويترز)

انخفض متوسط العمر المتوقع الذي كان يتزايد منذ عقود في مختلف أنحاء العالم، بشكل مفاجئ عامي 2020 و2021 في خضم أزمة انتشار فيروس كورونا بحسب دراسة نشرت اليوم الثلاثاء في مجلة (لانسيت).

وأشارت الدراسة إلى أنّ متوسط العمر المتوقع انخفض خلال هاتين السنتين في 84% من نحو 200 دولة ومنطقة أخضعها الباحثون للدراسة، أي في العالم كله تقريباً.

وأظهرت البيانات التي درسها الباحثون انخفاض متوسط العمر المتوقع إلى أكثر من عام ونصف للشخص الواحد في المتوسط (1.6 سنة) في عامي 2020 و2021.

وتُرجم ذلك بزيادة في الوفيات بلغت 15.9 مليون حالة، أي ما يزيد قليلاً عن نحو 15 مليون وفاة أشارت إليها منظمة الصحة العالمية.

وقال المعدّ الرئيسي للدراسة الباحث أوستن شوماخر “كان لكوفيد تأثير على البالغين في مختلف أنحاء العالم، لم يُسجَّل منذ نصف قرن حتى خلال الحروب والكوارث الطبيعية”.

لكنّ هذا النوع من الدراسات يجعل من الصعب التمييز بين الوفيات المرتبطة مباشرة بمرض فيروس كورونا، وتلك الناجمة عن آثار القيود الصحية المفروضة لاحتواء الجائحة.

مع الحكيم علاج
مرض فيروس كورونا هو مرض معدٍ يسببه فيروس كورونا-سارس-2.(الجزيرة مباشر)

انخفاض وفيات الأطفال

وأظهرت النتائج أن معدل وفيات الرضّع استمر في الانخفاض خلال الفترة التي شملتها الدراسة، حيث سُجل سنة 2021 انخفاض في عدد الوفيات بنحو 500 ألف مقارنة بأرقام عام 2019، لدى الأطفال دون سن الخامسة.

وأكدت الباحثة (هموي هموي كيو) أن النتائج تشكل “تقدما استثنائيا” مشيرة إلى أنّ الأولوية ينبغي أن تُعطى لتجنب الوباء المقبل من خلال تقليص الفجوات الكبيرة المرتبطة بالصحة بين البلدان.

مرضى عانوا من أعراض استمرت 4 أسابيع جراء فيروسات تنفسية أخرى (رويترز)

مرض فيروس كورونا

وبحسب منظمة الصحة، فإن مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) هو مرض معدٍ يسببه فيروس كورونا-سارس-2، وانتشر الفيروس إلى جميع أنحاء العالم بعد أن ظهر في الصين أواخر عام 2019.

وتظهر أعراض تنفسية تتراوح بين الخفيفة والمتوسطة على معظم من يصابون بعدوى الفيروس ويتعافون دون الحاجة إلى تدخل علاجي خاص.

غير أن بعض من يصابون بالعدوى تظهر عليهم أعراض شديدة ويحتاجون إلى العناية الطبية، والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأعراض الوخيمة، هم المصابون بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وداء السكري والأمراض التنفسية المزمنة والسرطان وغير ذلك من الأمراض.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية