جريحة أمريكية توجه رسالة إلى بلادها عقب إنقاذها من تحت الأنقاض في غزة (شاهد)

“لم أترك غزة لكي لا أكون منافقة.. مستحيل أن أترك فلسطين.. لا أريدهم أن يأخذوا فلسطين”

وثق ناشطون اللحظات الأولى لانتشال امرأة أمريكية من تحت أنقاض منزلها المتداعي بفعل قصف الاحتلال في دير البلح وسط قطاع غزة.

وأظهرت اللقطات عددًا من رجال الدفاع المدني وهم يقومون بإنزال “ديبورا” عبر معدات الإنقاذ، بينما أخذت تئن من آلام في جسدها جراء الإصابة.

“لن أترك غزة”

وفي مقطع آخر، ظهرت المرأة وهي تبكي، مؤكدة أنها رفضت مغادرة قطاع غزة إيمانًا منها بعدالة قضية الشعب الفلسطيني، ورفضًا لسياسة التهجير التي يريد الاحتلال فرضها عليهم.

وتابعت “لم أترك غزة لكي لا أكون منافقة، مستحيل أن أترك فلسطين، لا أريدهم أن يأخذوا فلسطين”.

ووجهت “ديبورا” رسالة إلى الشعب الأمريكي قائلة إن الصواريخ الإسرائيلية لا تفرق بين أحد، وإن على الأمريكيين دعم غزة، مشيرة إلى أن ما يحدث بحق غزة هو ظلم ويجب أن يتوقف على الفور.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برًّا وبحرًا وجوًّا، منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أسفر عن 31112 شهيدًا معظمهم أطفال ونساء، وأكثر من 72760 مصابًا، في حصيلة غير نهائية.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل