“ما رأيناه بالمستشفيات مفزع”.. شهادات لوفد الأطباء الكويتي في غزة (فيديو)

“الوضع لما تشوفه قدام عينك أسوأ بكثير من لما تشوفه على الشاشات”

وصل إلى قطاع غزة قبل أيام وفد طبي مكون من استشاريين وجراحين وممرضين من بلدان مختلفة ضمن جمعية الرحمة الدولية، وهي مؤسسة كويتية خيرية وإنسانية، وذلك بهدف تقديم المساعدة الطبية اللازمة لأهالي القطاع ومساندة الطواقم الطبية في المستشفيات مع استمرار الحرب الإسرائيلية عليهم.

والتقت كاميرا الجزيرة مباشر الطاقم الطبي من داخل قسم العمليات في المستشفى الأوروبي جنوبي القطاع.

باشروا العمل فورًا

الدكتور هادي بدران اختصاصي تخدير في لندن، قال إنهم باشروا العمل فورًا بعد يوم من وصولهم إلى القطاع، وذلك بسبب حاجة الناس للعلاج الفوري نتيجة الإصابات الخطيرة عن الحرب كالبتر والحروق والكسور، موضحًا أن أغلب الحالات حرجة وتتطلب عمليات جراحية كبرى.

وعن قرار قدومه إلى غزة، كان ذلك بمثابة حلم له، ولكن لم يكن سهلًا عليه إقناع عائلته بتركهم والذهاب إلى مكان غير آمن وتحت القصف في شهر رمضان، مشيرًا إلى إصابته بمرض سرطان الرئة الذي جعل عائلته تتردد أكثر في ذهابه خوفًا على صحته.

(الجزيرة)

“ما رأيناه مفزع”

وقال علي دبوس استشاري جراحة أورام وزراعة أعضاء في الأردن “ما رأيناه في المستشفى هو شيء مفزع، هناك عدد كبير من المرضى والمصابين، والكوادر الطبية بكافة مستوياتها من الأطباء والممرضين والمخدرين والمختبرات منهكين، لازم ندعم هذه الكوادر ونخفف الضغط عنهم”.

وأضاف أن لحظة مغادرته لعائلته لم تكن سهلة، ولكنه حصل على الدعم المعنوي والنفسي منهم لتقديم أفضل ما لديه من خبرات طبية لمساعدة أهل غزة.

ذهول من الصمود

“الوضع لما تشوفه قدام عينك أسوأ بكثير من لما تشوفه على الشاشات”.. هكذا وصف الممرض حمزة عبد القادر حال القطاع والمستشفيات والإصابات التي رآها، لافتًا إلى ذهوله من قوة وصمود شعب غزة واستقبالهم اللطيف للطواقم الطبية رغم المعاناة التي يمرون بها.

وقال الممرض الفلسطيني المقيم في الولايات المتحدة إن أهالي منطقته في مدينة شيكاغو بادروا بإرسال المساعدات معه إلى أهالي القطاع فور علمهم بذهابه.

وعن رد فعل عائلته بشأن ذهابه لتقديم العلاج، قال “أمي كأي أم ثانية خافت، بس حكت لي: يا ريت لو بقدر آجي معاك، وأبوي انبسط لي وحكى لي نفس الشيء”.

المصدر : الجزيرة مباشر