ميدل إيست مونيتور: نتنياهو يتهم وزير دفاعه بزعزعة استقرار الحكومة

اتساع دائرة الخلافات بين رئيس الوزراء الإسرائيلي نتيناهو ووزير الدفاع غالانت (غيتي)

نقل موقع ميدل إيست مونيتور عن هيئة الإذاعة الإسرائيلية، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اتهم وزير الدفاع يوآف غالانت بتعريض استقرار الحكومة للخطر؛ لأنه لم يقدم مشروع قانون جديد للكنيست يعفي اليهود المتشددين من الخدمة العسكرية.

وأضاف الموقع أن نتنياهو وجه إلى غالات خطابا تحذيريا واتهاما صريحا جاء فيه “إذا لم تقدم قرارا للحكومة بحلول يوم الأحد بشأن تصويت الكنيست على مشروع قانون الخدمة العسكرية، فإنك تعرض استقرارها للخطر”.

وأوضح الموقع أن يوآف غالانت طلب “بضعة أيام أخرى للتوصل إلى تفاهم” مع الوزير في مجلس الحرب وزعيم حزب الوحدة الوطنية، بيني غانتس، الذي يعارض مشروع القانون.

وأعلن غالانت لاحقا أنه لن يقدم مشروع القانون الجديد، الذي يعفي اليهود المتشددين من الخدمة العسكرية، للتصويت عليه في الكنيست ما لم يوجد إجماع في الحكومة ومجلس الوزراء الحربي حوله.

ويعارض غانتس مشروع القانون ويطالب كافة شرائح المجتمع الإسرائيلي بالمشاركة في الخدمة العسكرية الإجبارية. ومع ذلك، فقد اتفق نتنياهو مع الأحزاب الدينية الأعضاء في ائتلافه الحاكم على أنه سيوافق على مشروع القانون.

وتأتي الخلافات بعد أن أثار الحاخام الأكبر لليهود السفارديم، يتسحاق يوسف، ضجة في وقت سابق من هذا الأسبوع عندما قال خلال خطبة دينية إنه إذا تم فرض الخدمة الإجبارية على اليهود الحريديم، فسوف يغادرون إسرائيل.

وقال: “يجب على كل هؤلاء العلمانيين أن يفهموا أنه بدون التوراة والمدرسة الدينية، لم يكن الجيش لينجح”.

وتأتي الخلافات أيضًا في وقت حرج بالنسبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي الذي يواجه انتقادات واسعة النطاق داخل إسرائيل وخارجها.

المصدر : الجزيرة مباشر + ميدل إيست مونيتور