مقتل 8 مدنيين وإصابة آخرين بهجوم للدعم السريع على بلدة بولاية الجزيرة وسط السودان

قوات من الدعم السريع شبه العسكرية في منطقة شرق النيل الكبرى بالخرطوم (الفرنسية)

أعلنت لجان مقاومة الحصاحيصا بولاية الجزيرة وسط السودان، مقتل 8 مدنيين وإصابة 9 آخرين جراء هجوم شنته قوات الدعم السريع على قرية أم جريس.

وقالت لجان مقاومة الحصاحيصا بولاية الجزيرة في بيان، إن ثماني مدنيين قتلوا وأصيب تسعة آخرون جراء هجوم شنته ما سمّتها مليشيا الدعم السريع على قرية أم جريس بمحلية الحصاحيصا.

وأشارت اللجان إلى أن هجوم قوات الدعم السريع على قرية أم جريس بمحلية الحصاحيصا صاحبته أعمال نهب وسرقة شملت كل المنازل والممتلكات الخاصة والعامة والمعدات الزراعية بالقرية.

السيطرة على ولاية الجزيرة

وأخذ القتال الدائر في السودان منحى جديدا منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي، بدخول قوات الدعم السريع ولاية الجزيرة وسط السودان، وهي ولاية اقتصادية وزراعية وذات موقع استراتيجي يربط بين الشرق والشمال والجنوب.

وأفادت المنظمة الدولية للهجرة، بفرار الآلاف وقالت إن ما بين 250 و300 ألف شخص فرّوا من ولاية الجزيرة وسط السودان منذ 15 ديسمبر نتيجة الاشتباكات بين قوات الدعم السريع والجيش السوداني.

يأتي ذلك وسط استمرار الاشتباكات بالعاصمة السودانية الخرطوم، ومدن أخرى في شهر رمضان، رغم الدعوات الدولية والإقليمية إلى وقف الأعمال العدائية.

ويوم الجمعة الماضي، دعا مجلس الأمن الدولي إلى وقف إطلاق النار في السودان خلال شهر رمضان، عبر مشروع قرار قدمته بريطانيا وأيدته 14 دولة وامتنعت روسيا عن التصويت عليه، ويدعو القرار كافة أطراف النزاع إلى السعي لحل دائم للنزاع عبر الحوار.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي، طرفي النزاع في السودان إلى وقف إطلاق النار خلال شهر رمضان، ورفع صوت السلام.

وتتواصل في السودان منذ 15 إبريل/نيسان 2023، حرب بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو، خلّفت نحو 13 ألفا و900 قتيل، وما يزيد على 8 ملايين نازح ولاجئ، وفقًا للأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر