“وحياة ربنا خايف”.. طفل يحمل شقيقه الرضيع يُصاب بنوبة ذعر جراء قصف الاحتلال (فيديو)

معاناة هائلة لأطفال غزة جراء حرب قاسية مستمرة منذ قرابة خمسة اشهر
استمرار معاناة أطفال غزة جراء الحرب المتواصلة منذ قرابة خمسة اشهر (ر ويترز)

وثق ناشط فلسطيني اللحظات المأساوية التي عاشها طفل فلسطيني وهو يحمل شقيقه الرضيع بعد قصف قوات الاحتلال الإسرائيلي للأحياء المدنية في محيط مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة أمس الاثنين.

ففي مشهد مأساوي يصور جرائم الاحتلال بحق الأطفال وسكان أهالي غزة، ظهر الطفل الفلسطيني في الفيديو وهو خارج لتوه من مكان استهداف جيش الاحتلال لبيوت المدنيين والذعر والهلع باديان على محياه.

وقال الطفل الذي كان يسير في شارع الجلاء بمحيط مجمع الشفاء وهو يحمل شقيقه الرضيع ويردد “وحياة ربنا خايف”.

وأضاف متلعثما “فش الي نفس بدي أروح”.

وقصفت قوات الاحتلال صباح أمس الاثنين، مدارس وأحياء سكنية في محيط مجمع الشفاء الطبي غربي مدينة غزة، بعدما اقتحمت المجمع، في حين قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها تخوض اشتباكات ضارية مع القوات المتوغلة قرب المجمع.

وكان جيش الاحتلال قد نفذ هجوما واسعا على مجمع الشفاء في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعدما أطلق ادعاءات بوجود مركز قيادة لحماس تحت المجمع، وتبين أنها غير صحيحة.

وتشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة منذ أكثر من 5 أشهر خلّفت عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، أغلبهم أطفال ونساء، وسط تحذيرات منظمات دولية من المجاعة -ولا سيما في شمال القطاع- جراء تقييد الاحتلال دخول المساعدات.

المصدر : الجزيرة مباشر