خبير في الشؤون الإسرائيلية: الميدان هو الضاغط الوحيد في قضية اجتياح رفح (فيديو)

قال الخبير في الشؤون الإسرائيلية إيهاب جبارين إن الميدان هو الضاغط الوحيد في حسم قضية اجتياح جيش الاحتلال الإسرائيلي لرفح وجنوب قطاع غزة، ومدى قدرة الاحتلال على تنفيذ عميات عسكرية نوعية.

وأضاف جبارين في لقاء مع (المسائية) على الجزيرة مباشر أن نتنياهو منذ 17 يناير/كانون الثاني الماضي وهو يلوّح ويهدد باجتياح رفح لتغذية الشارع الإسرائيلي والضغط على حماس والتأثير في الرأي العام الدولي دون أن يقوم بأي شيء يذكر.

وتابع قائلا لا شك في أن “نتنياهو في مفترق طرق، فإذا أصر على الرفض أمام المرونة التي أبانت عنها حماس، فإن الشارع الإسرائيلي لن يسمح له بذلك. وقد يقبل بالصفقة المقدمة بعد إجراء بعض التعديلات”.

ولم يستبعد جبارين أن يعود نتنياهو مرة أخرى إلى التلاعب بالشارع الإسرائيلي من خلال الدعوة إلى انتخابات جديدة.

اجتياح رفح

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد صرح بأن الجيش يتجهز لاجتياح رفح وأن هذا سيستغرق وقتا.

وأضاف نتنياهو: “قلت للرئيس بايدن إن القضاء على حماس يتطلب دخول رفح للقضاء على بقية كتائبها”.

من جهته قال أسامة حمدان، القيادي في حركة حماس، إن رد الاحتلال الإسرائيلي على مقترح الحركة بشأن مفاوضات وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى “جاء سلبيا، ولا يستجيب لمطالب الشعب الفلسطيني”.

ولفت حمدان إلى أن حماس تتابع مسار المفاوضات عبر الوسطاء في مصر وقطر، وكشف أن الاحتلال تراجع عن موافقات قدمها للوسطاء سابقا “إمعانا في المماطلة؛ مما قد يوصل المفاوضات إلى طريق مسدود” بحسب تعبيره.

وأضاف حمدان أن الحركة تسعى بكل قوة وفاعلية لوقف الحرب العدوانية على الفلسطينيين، وإدخال المساعدات الإنسانية، مؤكدًا أن الحركة أبدت مرونة وإيجابية في ملف تبادل الأسرى.

وخلص الخبير في الشؤون الإسرائيلية إلى القول إن صفقة وقف الحرب وتبادل الأسرى تشهد تحولات متسارعة يوميا، ورغم أن “نتنياهو هو من يتحكم في أوراقها” فإن المعطيات تتغير وقد نكون أمام جزئيات جديدة تغير المعادلة، مشيرا إلى أن بيني غانتس يتحين الفرص لـ”وراثة نتنياهو لكنه لا يريد أن يرث مشاكله”.

المصدر : الجزيرة مباشر