كيت ميدلتون.. حقائق عن أميرة ويلز وسبب اعتذارها عن “الارتباك” (فيديو)

تخضع حاليًّا لعلاج كيميائي وقائي

أثارت أميرة ويلز كيت ميدلتون تعاطف الملايين في العالم معها بعد أن أعلنت إصابتها بالسرطان وخضوعها للعلاج الكيميائي، بعد اكتشاف إصابتها بالسرطان عقب خضوعها لجراحة في البطن في يناير/كانون الثاني.

وأعلنت الأميرة، أمس الجمعة، أنها مصابة بالسرطان وتخضع للمراحل الأولى من العلاج الكيميائي، وطلبت منحها الوقت والمساحة والخصوصية، ريثما تستكمل علاجها.

وفيما يلي بعض الحقائق عن أميرة ويلز وزوجة وريث العرش البريطاني الأمير وليام التي أعلنت في الرسالة المصورة أنها تخضع حاليًّا لعلاج كيميائي وقائي.

الأمير ويليام والأميرة كيت ميدلتون والأمير لويس والأميرة شارلوت (رويترز)

الابنة الكبرى

ولدت كاثرين إليزابيث ميدلتون (42 عامًا) وهي الابنة الكبرى بين ثلاثة أطفال، في التاسع من يناير 1982 في عائلة من الطبقة الوسطى -وليست أرستقراطية- من بيركشاير غرب لندن.

عمل والدها مايكل طيارًا وعملت والدتها كارول مضيفة طيران قبل تأسيس شركة للطلبات عبر البريد لبيع مستلزمات الحفلات.

عاشت أكثر من عامين من طفولتها المبكرة مع عائلتها في عمّان بالأردن قبل عودتهم إلى بريطانيا.

ولي عهد بريطانيا وأميرة ويلز كيت ميدلتون (رويترز)

“قصة حب ملكية”

التحقت كيت بمارلبورو كوليدج، وهي مدرسة خاصة في جنوب غرب إنجلترا، وقابلت زوج المستقبل في جامعة سانت آندروز في أسكتلندا عام 2001، حيث درست تاريخ الفن هناك، وعاش الاثنان في منزل مشترك مع أصدقاء.

وفي إبريل/نيسان عام 2004، أصبحت علاقتهما علنية حين ذهبت للتزلج مع وليام وشقيقه الأصغر هاري ووالده، الملك الآن تشارلز، في رحلتهم السنوية إلى سويسرا.

انفصلا لفترة وجيزة في 2007 بعد أن خدم وليام في أنحاء البلاد في إطار تدريبه العسكري قبل أن تعود علاقتهما من جديد.

صورة تظهر يد كيت ميدلتون (يسار) ووالدة ويليام ديانا وهي ترتدي نفس الخاتم في صورة أرشيفية (رويترز)

خطوبة “بخاتم الأميرة ديانا”

أعلنت خطبتهما في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2010، وأهدى وليام لكيت خاتم والدته الأميرة ديانا الشهير الذي يضم ياقوتة زرقاء تحيط بها قطع من الألماس، وتزوّجها يوم 29 إبريل/نيسان 2011 في كنيسة وستمنستر في حفل شاهده الناس في أنحاء العالم.

وفي يوم زفافها، أصبحت كيت دوقة كمبردج بعد أن حصل زوجها على لقب دوق، ومع وفاة الملكة إليزابيث في سبتمبر/أيلول 2022، أصبح وليام أميرًا لويلز، وأصبحت كيت تحمل لقب أميرة ويلز.

أمضت أربعة أيام في المستشفى بسبب غثيان الحمل في ديسمبر/كانون الأول 2012، ووُلد الطفل الأول للزوجين الأمير جورج في 22 يوليو/تموز 2013 وسط تغطية إعلامية عالمية مكثفة.

وولدت الابنة تشارلوت في الثاني من مايو/أيار 2015، وولد الابن الثالث لويس في 23 إبريل/نيسان 2018.

الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون وأطفالهما (رويترز ـ أرشيف)

بدأت كيت ووليام حياتهما الزوجية في منزل ريفي في منطقة نائية بشمال ويلز، ثم انتقلا إلى (أنمر هول) قصرهما الريفي الواقع في إقطاعية ساندرينجهام الملكية في نورفولك في شرق إنجلترا، ليلائم ذلك وظيفة وليام  وهي قيادة طائرة إسعاف هليكوبتر.

انتقلا للعيش في قصر (كينزنغتون) بوسط لندن بعد أن تولى وليام المهام الملكية بشكل كامل في يوليو/تموز عام 2017. ويقيم الزوجان الآن غالبا في منزل ريفي في منطقة وندسور غربي لندن قرب مدرسة أطفالهما.

خضعت كيت لجراحة ناجحة في البطن في يناير الماضي وأمضت أسبوعين في المستشفى، ولم تنشر تفاصيل لكن قصر كينزنغتون قال إن الحالة ليست سرطانية.

الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون (رويترز ـ أرشيف)

تجارب الطفولة المبكرة

بصفتها أحد أفراد العائلة المالكة، انصب تركيزها على تجارب الطفولة المبكرة ومسائل الصحة العقلية.

وكيت مصورة هاوية متحمسة، ودأبت وسائل الإعلام على نشر الصور التي تلتقطها لعائلتها للاحتفال بأعياد ميلاد أطفالها وغيرها من المناسبات المهمة.

 

الاعتذار عن الارتباك

لكنها اضطرت في مارس/آذار الحالي إلى الاعتذار عن “أي ارتباك” سببته صورة معدلة أصدرها مكتبها في قصر كينزنغتون، في وقت لم تظهر فيه منذ أسابيع بعد الجراحة الأولية.

كيت هي راعية نادي عموم إنجلترا وبطولة ويمبلدون والاتحاد البريطاني للتنس، وهي راعية اتحاد الرجبي في إنجلترا.

المصدر : رويترز