أنس البرغوثي.. أسير فلسطيني فقد الذاكرة من هول التعذيب (فيديو)

روت والدة الأسير المحرر أنس مشعل البرغوثي، تفاصيل تعذيب نجلها في سجون الاحتلال الإسرائيلي، حيث فقد وعيه لوقت طويل وذاكرته لأسبوع بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح على رأسه، في ساحة سجن “عوفر”، وفي معتقل “عتصيون”، على حد قولها.

وذكرت والدة أنس أنه أصيب برصاصة مطاطية في قدمه بعد اقتحام قوات “المتسادا” الإسرائيلية للقسم الذي كان معتقلًا به في 8 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وقاموا بالاعتداء على الأسرى.

وقالت في لقاء مع الجزيرة مباشر إن رحلة اعتقال أنس بدأت منذ سن 16، ليتراوح مشوار حياته بين الاعتقال والتحرير دون تهم تذكر غير مبرر السجن الإداري، وأنه حينما بدأ في استعادة ذاكرته ولو بشكل بطيء، لم يتذكر سوى زوجته وأولاده.

وأضافت أن ابنها الثاني المعتقل في سجون الاحتلال تعرض هو الآخر لضرب مبرح على رأسه أدى إلى فقدانه للوعي، مؤكدة أن لديها أيضًا ابنين آخرين معتقلين لا تعرف عنهم جميعًا شيئًا غير ما ينقله محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين.

أما عن وضعية الأسرى عمومًا، فقالت الأم “كلما تحرر أسير قلقوا أكثر لما ينقله من سوء الأوضاع وقلة الأكل والشرب والاعتداءات والضرب ومختلف أنواع التنكيل التي يتعرض إليها الأسرى”.

من جهتها بكت ابنة أنس البرغوثي قهرًا على والدها، وقالت للجزيرة مباشرة إنها مشتاقة له جًدا، وأنها تدعو له ولأعمامها الثلاثة أن يُطلق سراحهم قريبًا.

المصدر : الجزيرة مباشر