طفل في غزة يساعد الطواقم الطبية بمستشفى شهداء الأقصى (شاهد)

سلطت كاميرا الجزيرة مباشر، الضوء على أحد الأطفال النازحين في قطاع غزة، أثناء مساعدته الطواقم الطبية بمستشفى شهداء الأقصى في دير البلح، حيث يقوم بنقل الإمدادات الطبية وتلبية احتياجات المرضى.

وبسؤاله عما يقوم به، قال الطفل زكريا السرسك، للجزيرة مباشر “باشتغل في مستشفى الأقصى، اتعلمت من الدكاترة وحفظت كل شيء، وصرت الآن باعمل أشياء كثير وباركّب محاليل للمرضى”.

وأضاف “كمان باساعد في نقل المصابين وباساعدهم وأجيب لهم بطانيات وأوديهم على غرفة الأشعة”. وعن أمنياته قال زكريا “نفسي لما أكبر أطلع دكتور، وإن شاء الله بتخلص الحرب ونرجع لحياتنا من جديد”.

وأوضح أحد الأطباء بالمستشفى، للجزيرة مباشر، أن الطفل زكريا عندما رأى الأطقم الطبية تعمل على مدار الساعة، والمصابين يتوافدون لتلقي العلاج، تقدم إلى قسم الاستقبال وتطوع بتقديم ما يستطيعه من خدمات للمرضى والمصابين، في محاولة منه لتخفيف معاناتهم.

وأشاد الطبيب بما يفعله الطفل، مؤكدا أن ما قام به زكريا على بساطته، عجزت عن فعله دول بأكملها عجزت عن تقديم يد العون للشعب الفلسطيني في محنته.

وتشنّ إسرائيل منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حربا مدمّرة على قطاع غزة خلّفت عشرات الآلاف من الضحايا معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية، ودمارا هائلا في البنى التحتية والممتلكات، وهو ما أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب إبادة جماعية.

المصدر : الجزيرة مباشر