“أطفال يموتون جوعا”.. الصحة العالمية تحذر: سوء التغذية متفاقم في شمال قطاع غزة

فلسطينيون يتجمعون لتلقي مساعدات غذائية في بيت لاهيا، بشمال قطاع غزة (الفرنسية)

أكدت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، أن سوء التغذية متفاقم بشكل خاص في شمال غزة، ورجحت أن يتفاقم أكثر، وقال مسؤول بها “كان هذا في يناير، لذا من المرجح أن يكون الوضع أسوأ اليوم”.

وقال ريتشارد بيبركورن ممثل المنظمة في غزة والضفة الغربية إن الوضع متفاقم وخاصة في شمال غزة، مشيرا إلى أن طفل من بين كل 6 أطفال دون الثانية من العمر يعاني من سوء تغذية حاد في شمال القطاع.

 

“أطفال يموتون جوعا”

وفي هذا السياق، قال مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أمس الاثنين، إن المدنيين، وخاصة الأطفال والعاملين في مجال الصحة بقطاع غزة، يحتاجون إلى مساعدة فورية.

وحذر غيبريسوس، في منشور على حسابه عبر منصة إكس من “مستويات حادة من سوء التغذية وأطفال يموتون جوعا وتدمير مباني المستشفيات شمالي غزة”.

وقال “نناشد إسرائيل ضمان إمكانية تسليم المساعدات الإنسانية بشكل آمن ومنتظم، في حين يحتاج المدنيون، وخاصة الأطفال والعاملون في مجال الصحة، إلى مساعدة على الفور”.

وسلط المسؤول الأممي الضوء على أن الدواء الرئيسي الذي يحتاج إليه كل هؤلاء المرضى هو السلام، ووقف إطلاق النار.

وبسبب الحرب والقيود الإسرائيلية، أصبح سكان غزة وخاصة محافظتي غزة والشمال على شفا مجاعة، في ظل شحّ شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، مع نزوح نحو مليوني فلسطيني من سكان القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عاما.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، تشنّ إسرائيل حربا مدمّرة على قطاع غزة خلّفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية.

المصدر : وكالات