جنرال إسرائيلي سابق: التدخل البري في غزة لم يكن مخططا له بما فيه الكفاية

رغم العمليات العسكرية الواسعة لجيش الاحتلال في غزة فإنه فشل في القصاء على المقاومة (رويترز)

نقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن الجنرال السابق في الجيش الإسرائيلي، إسرائيل زيف أن “الحرب بين إسرائيل وحماس انتهت قبل شهرين”.

وقال زيف الذي كان يشغل منصب الرئيس السابق لمديرية العمليات في الجيش الإسرائيلي في تصريحات صحفية أمس الأربعاء، إن الحرب انتهت بالفعل بين إسرائيل وحماس قبل شهرين، وإن جيش الاحتلال الإسرائيلي انتقل بعدها إلى المرحلة (ج) ولم يعد يشنّ حربًا مكثفة كما كان الحال في البداية أو كما حدث في غزة أو عند الدخول إلى خان يونس.

وأضاف “تحول الجيش الإسرائيلي إلى القيام بعمليات الاستهداف المباشر والدقيق”، مشيرا إلى أن “هذه العمليات النوعية كسرت شوكة المقاومة”، على حد زعمه.

واعتبر المسؤول العسكري السابق أنه باستثناء رفح، وربما مخيم آخر، فإن الجيش الإسرائيلي يسيطر على غزة عسكريًّا.

واعترف زيف بأنه بالرغم من جميع هذه المكاسب العسكرية، فإنه “لم يتم القضاء على جمع مسلحي المقاومة في القطاع”.

وقال: “لم تعد حماس جيشًا كما كانت في السابق، بل تحولت إلى منظمة سرية مسلحة. وهذه قصة مختلفة تمامًا”.

وبشان رؤيته لتطورات الوضع في رفح، قال زيف: “من الناحية الاستراتيجية، أعتقد أن العمليات العسكرية في رفح كان يجب تنفيذها في بداية الحرب”.

وأضاف أنه بالنظر إلى أن عمليات التدخل العسكري البري لجيش الاحتلال في غزة لم يكن معدا لها بما فيه الكفاية، فإن “ذلك يقودنا إلى فهم الاعتبارات التي دفعت قيادة الجيش للدخول في هذه الحرب على مراحل”.

المصدر : الجزيرة مباشر + جيروزاليم بوست