مقتل 3 من طاقم سفينة بهجوم في خليج عدن والبحرية الهندية تتدخل (فيديو)

لقي ثلاثة من أفراد طاقم سفينة، حتفهم وأصيب اثنان آخران بجروح خطرة في هجوم صاروخي قبالة اليمن أمس الأربعاء، بحسب ما قالت الجهات المالكة والمشغلة لناقلة البضائع السائبة الجافة “ترو كونفيدنس” اليوم الخميس.

وقالت مانيلا إن اثنين من أفراد الطاقم الذين لقوا حتفهم جراء الهجوم فلبينيان، وأكدت وزارة العمال في الفلبين “مقتل اثنين من البحارة” في أحدث هجوم من قبل الحوثيين على السفن التي تبحر في البحر الأحمر وخليج عدن.

وأصاب صاروخ أُطلق من اليمن ناقلة بضائع في خليج عدن الأربعاء؛ مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل من أفراد طاقمها، وفق ما أكدت الولايات المتحدة التي توعّدت بـ”محاسبة المتمردين على هذا الهجوم”.

ويرجّح أن القتلى الثلاثة هم أول ضحايا سلسلة الهجمات البحرية التي ينفّذها الحوثيون منذ نوفمبر/تشرين الثاني على خلفية الحرب الإسرائيلية على غزة.

إجلاء الجرحى

وفي هذا السياق نشرت البحرية الهندية صباح اليوم الخميس مقطع فيديو، قالت إنه لعمية إنقاذ طاقم سفينة ترفع علم باربادوس تعرضت لهجوم بخليج عدن أمس أدى إلى حريق أصاب بعض طاقمها.

وقالت البحرية الهندية إنها استجابت استجابة سريعة لحادث بحري في خليج عدن، عندما “تم الإبلاغ عن اشتعال النيران في ناقلة بضائع تحمل علم بربادوس”.

وأضافت البحرية في تعليق مرفق بالفيديو أن تدخّلها جاء “بعد سقوط طائرة بدون طيار/صاروخ على السفينة، على بعد نحو 54 ميلًا بحريًّا جنوب غرب خليج عدن؛ مما أدى إلى إصابة الطاقم بإصابات خطيرة، وأجبرهم على ترك السفينة”.

وقالت البحرية في التعليق “وصلنا إلى الموقع وتم إنقاذ 21 من أفراد الطاقم، بما في ذلك مواطن هندي، باستخدام طائرات الهليكوبتر والقوارب المتكاملة، وتقديم المساعدة الطبية الطارئة للطاقم المصاب وتم بعد ذلك إجلاء الطاقم إلى جيبوتي”.

استهداف المصالح الأمريكية

وأعلنت جماعة الحوثي مساء أمس الأربعاء، استهداف سفينة أمريكية في خليج عدن بعدد من الصواريخ، مما أدى إلى نشوب حريق على متنها.

‏وقال المتحدث العسكري للجماعة يحيى سريع في بيان إن القوات المسلحة اليمنية “التابعة للجماعة” نفذت عملية استهداف لسفينة “TRUE CONFIDENCE” الأمريكية في خليج عدن، بعدد من الصواريخ البحرية وكانت الإصابة دقيقة؛ مما أدى إلى نشوب حريق فيها”.

وأضاف سريع أن عملية الاستهداف جاءت بعد رفض طاقم السفينة الرسائل التحذيرية، وأكد أن قوات الجماعة مستمرة في “تنفيذ واجباتها الدينية والأخلاقية والإنسانية في دعم وإسناد الشعب الفلسطيني، وأن عملياتها في البحرين الأحمر والعربي لن تتوقف إلا عند توقف العدوان ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات