جدعون ليفي: أشعر بصدمة وتقزز مما كشفه تحقيق صحيفة هآرتس (فيديو)

جيش الاحتلال يواصل انتهاكاته الجسيمة ضد الفلسطينيين المعتقلين في قطاع غزة (رويترز)

عبّر الكاتب والصحفي الإسرائيلي جدعون ليفي عن “صدمته وشعوره بالتقزز” بعدما كشف تحقيق لصحيفة هآرتس عن وفاة 27 فلسطينيا من سكان قطاع غزة كانوا محتجزين في مراكز عسكرية إسرائيلية منذ بداية الحرب.

وقال ليفي في لقاء مع قناة الجزيرة مباشر، أمس الخميس، إن معظم هؤلاء الفلسطينيين كانوا حاصلين على تراخيص عمل في إسرائيل من أجل كسب قوتهم وقوت أسرهم، واليوم “يتم التعامل معهم بهذه الطريقة القاسية وكأنهم حيوانات”.

وأضاف أن هذه الحادثة في التعامل مع الأسرى تختلف عن الطريقة التي تتعامل بها حركة حماس مع الأسرى الإسرائيليين لديها.

وكانت الخارجية الفلسطينية قد “أدانت بأشد العبارات الجريمة التي كشفت عنها الصحافة الإسرائيلية بإعدام 27 أسيرا من قطاع غزة داخل السجون الإسرائيلية”، في حين أكدت حركة حماس أن “مقتل المعتقلين الفلسطينيين جريمة حرب تستدعي التحقيق من قبل المؤسسات الحقوقية الدولية”.

وأوضح ليفي أن أغلب هؤلاء المعتقلين ليسوا مقاتلين ولم يثبت في حقهم أنهم تعاونوا مع حركة حماس، ومع ذلك تم التعامل معهم بهذه الطريقة البشعة.

وتابع “أنا صحفي إسرائيلي قمت لأكثر من 35 سنة بتغطية الأحداث في الأراضي الفلسطينية، وموقفي الشخصي هو أن هذا الأمر مرفوض لأنه حتى الحيوانات لا ينبغي التعامل معها بهذه الطريقة”.

وأضاف “حياة الفلسطينيين في إسرائيل رخيصة سواء قبل السابع من أكتوبر أو بعده”، مؤكدا أن هناك توجهًا عامًّا في إسرائيل لشيطنة الفلسطينيين.

وخلص جدعون ليفي إلى أن “إسرائيل لا تريد العيش بسلام مع جيرانها بل تريد السيطرة عليهم”، آملًا أن تتغير الأوضاع العامة داخل إسرائيل وتحصل على قيادة سياسية جديدة في أقرب الآجال.

المصدر : الجزيرة مباشر