مشاهد مروعة.. انسحاب الاحتلال من مستشفى الشفاء يكشف عن كارثة إنسانية كبيرة (فيديو)

انسحب الجيش الإسرائيلي بشكل كامل من داخل مجمع الشفاء الطبي والمناطق المحيطة به غربي مدينة غزة، فجر اليوم الاثنين، ما كشف عن عشرات القتلى ودمار هائل في المستشفى ومحيطه.

وقال الدفاع المدني في غزة، إنه أحصى نحو 300 شهيد بعد انسحاب قوات الاحتلال من مجمع الشفاء عقب حصاره واقتحام مبانيه لمدة أسبوعين.

وبعد نحو أسبوعين من اقتحامه وحصاره وتنفيذ عملية عسكرية بداخله، انسحبت قوات الاحتلال من مستشفى الشفاء، مخلفة دمارا كبيرا حيث تم إحراق مباني المجمع وخروجه بالكامل عن الخدمة.

وأظهرت مقاطع فيديو حصلت عليها الجزيرة مباشر، حجم الدمار الكبير الذي طال المجمع، وبيّنت الكارثة الإنسانية حيث تناثرت جثث الشهداء في أنحاء المكان المدمر بالكامل.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان “انتهاء عمليته العسكرية في مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة ومغادرة قواته المكان”.

مستشفى الشفاء في غزة كما بدا بعد انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي-1 أبريل (الفرنسية)

دمار وجثث

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن مصادر طبية إنه تم العثور على عشرات الجثث للشهداء في مجمع الشفاء وبالشوارع المحيطة به غربي مدينة غزة.

وقال الناطق باسم الدفاع المدني بغزة إن قوات الاحتلال أعدمت مواطنين مكبلي الأيدي في مجمع الشفاء الطبي بغزة، كما أظهرت مقاطع الفيديو جثث الشهداء.

وأفاد تلفزيون فلسطين fأنه تم إحراق مباني مجمع الشفاء وخروجه بالكامل عن الخدمة وظهر حجم الدمار الكبير كما بينت مقاطع الفيديو الدمار بالمجمع والمباني المحيطة كبير جدا.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال انسحبت من محيط مجمع الشفاء الطبي باتجاه جنوب غرب المدينة، وأن الآليات المنسحبة أطلقت النيران بكثافة عشوائيا أثناء انسحابها.

كارثة إنسانية

وأفاد شهود fأن قوات الجيش الإسرائيلي انسحبت بشكل كامل من داخل مستشفى الشفاء والأحياء السكنية المحيطة بها، فجر اليوم الاثنين، باتجاه مناطق جنوب حي تل الهوى، جنوبي غرب مدينة غزة.

وذكر الشهود أن الانسحاب كشف عن إحراق القوات الإسرائيليm لجميع مباني مستشفى الشفاء وخروجها بالكامل عن الخدمة، وقالوا إن الجيش دمر طوابق بشكل كامل في مبنى الجراحات التخصصية.

كما أحرق جيش الاحتلال الإسرائيلي، بقية المبنى وأحرق مبنى الاستقبال والطوارئ الرئيسي ودمر عشرات من غرفه وجميع الأجهزة الطبية فيه.

وأحرقت القوات الإسرائيلية مباني الكلى والولادة وثلاجات حفظ الموتى والسرطان والحروق ودمرت مبنى العيادات الخارجية، وخرج المستشفى بشكل كامل عن الخدمة ويصعب استئناف العمل خلال الفترة الحالية.

عشرات الشهداء

وذكرت المصادر أن الجيش دمر جميع الأجهزة الطبية في المجمع وغرف العمليات والعناية المكثفة.

وفي السياق، قال الشهود إنه تم العثور على عشرات الشهداء في مجمع الشفاء الطبي وفي شوارع عمر المختار وعز الدين القسام وأبو حصيرة وبكر وحبوش وجميعها محيطة بالمستشفى.

وأوضحوا أن الجيش دمر المقبرة المؤقتة التي كان قد أقامها الفلسطينيون في مجمع الشفاء الطبي وأخرج جثامين الشهداء منها وألقاهم في مناطق متفرقة بالمستشفى.

وذكر الشهود، أن القوات الإسرائيلية أحرقت أو دمرت العديد من المنازل والبنايات السكنية في محيط مجمع الشفاء الطبي والتي تضم الآلاف من الوحدات السكنية.

وقبل نحو أسبوعين اقتحم جيش الاحتلال الإسرائيلي مجمع الشفاء الطبي والمناطق المحيطة به ونفذ عملية عسكرية واسعة فيه ما أدى لاستشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة آخرين ومئات حالات الاعتقال.

وهذه المرة الثانية التي تقتحم فيها قوات إسرائيلية المستشفى منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر 2023، إذ اقتحمته في 16 نوفمبر الماضي بعد حصاره لمدة أسبوع جرى خلالها تدمير ساحاته وأجزاء من مبانيه ومعدات طبية ومولد الكهرباء.

وتشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات