شاهد: تشييع جثمان أبناء وأحفاد إسماعيل هنية في غزة

شيعت مساء الأربعاء جنازة حازم ومحمد وأمير، أبناء إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وعدد من أحفاده، استشهدوا بعد غارة إسرائيلية استهدفت سيارة كانت تقلهم في مخيم الشاطئ غربي مدينة غزة.

وقام ناهض هنية، شقيق إسماعيل هنية، بإمامة صلاة الجنازة على أرواح الشهداء. وقال بعد الصلاة “إن الشهداء هم جزء من هذا الشعب الذي يواصل تضحياته، ويواصل تقديم الشهداء”.

وأضاف أن “إسماعيل هنية ضحى بنفسه منذ نعومة أظافره، وعاش مجاهدًا ومقاومًا، وخاض الصعاب، وقدم الشهداء من الأبناء والأحفاد”.

وتابع “اليوم يقدم ثلاثة من فلذات كبده، أبناءه حازم ومحمد وأمير، وثلة من أحفاده، ليبرهن للعالم أننا نقدم الشهيد تلو الشهيد، ونحن جزء من هذا الشعب، ونحن مشروع المقاومة، ولابد أن تنتصر. هذه هي ضريبة الجهاد وضريبة المقاومة”.

 

وعلق إسماعيل هنية على استشهاد أبنائه بقوله “إن دماءهم ليست أغلى من دماء أبناء الشهداء في القطاع”.

وقال إن “العدو المجرم تدفعه روح الانتقام والقتل ولا يقيم وزنًا لأي معايير أو قوانين، ويعتقد أنه باستهداف عائلات القادة فإنه سيدفعهم إلى التنازل عن مطالب شعبنا”.

وأكد أن هذه الدماء “لن تزيدهم إلا إصرارًا وثباتًا وإرداة لأن يمضوا على الطريق حتى تحقيق مطالب الشعب الفلسطيني”.

وتواصل إسرائيل عدوانها على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والذي أسفر عن أكثر من 33 ألف شهيد، أغلبهم من النساء والأطفال، وأكثر من 75 ألف مصاب، ودمار واسع في البنية الأساسية لقطاع غزة ومنازله.

المصدر : الجزيرة مباشر