بعد انتقادات إسرائيلية.. أبل تتعهد بإلغاء ظهور علم فلسطين عند كتابة القدس في أجهزتها

قالت الشركة إن ما حدث، خطأ تعمل على حله (رويترز)

واجهت شركة (أبل) الأمريكية، هجومًا إسرائيليًا واسعًا، بسبب ظهور العلم الفلسطيني كاقتراح عند كتابة كلمة “القدس”، ما اعتبر معاداة للسامية، وقالت الشركة إنه خطأ تعمل على حله.

وأبلغ عدد من المستخدمين أن العلم الفلسطيني يظهر ضمن الاقتراحات، عند كتابة كلمة “القدس” في لوحات اللغة الإنجليزية، في عدد من البلدان أبرزها بريطانيا، وذلك بعد التحديث الأخير للنظام.

وأثار الأمر غضبًا إسرائيليًا عارمًا، واتهم كثيرون الشركة بالتحيز ضد إسرائيل، ووصل الأمر للمطالبة بمقاطعتها، واعتبر المتحدث السابق باسم الحكومة الإسرائيلية، إيلون ليفي، ما حدث جزءا من حملة العداء العالمية لإسرائيل.

وأرسل محامون داعمون لإسرائيل، بيانًا إلى رئيس الشركة تيم كوك، اتهموا فيه الشركة الأمريكية بخرق قوانين عدم التمييز، وأنها لم تحترم حقوق المستهلكين اليهود والإسرائيليين.

واعتبر مدونون أن الأمر ربما يرجع لتكرار استخدام العلم بجانب الكلمة من المستخدمين، وهو ما جعل نظام التشغيل يفهم الارتباط بينهما، فيما ذهب داعمو إسرائيل إلى أن الأمر ربما يرجع لعنصر بشري داخل الشركة، وليس مجرد خطأ.

وكتبت الإعلامية البريطانية، راشيل رايلي، عبر حسابها على منصة (إكس)، مطالبة تيم كوك بتوضيح ما إذا كان الخطأ متعمدا من جانب الشركة، أو إذا كان ليس لديهم سيطرة على مبرمجيهم.

من جانبها، صرحت شركة (أبل) لوسائل إعلام أمريكية، بأن ظهور العلم خطأ في نظام التشغيل وليس متعمدًا، وسيجري تعديله في تحديث مستقبلي لم تحدد موعده.

وحظي الأمر باهتمام واسع عبر المنصات، فيما اعتبره كثيرون بلا أهمية حقيقية، وعلق مدونون داعمون لفلسطين، قائلين إن إزالة العلم أو بقاءه لن يغير الحقيقة، وتبقى القدس عاصمة فلسطين الأبدية.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل