استشهاد فلسطيني اختناقا بعد احتجاز الاحتلال له داخل مخبز (فيديو)

بيت لحم (رويترز)
بيت لحم (رويترز)

استشهد، السبت، في بلدة حوسان بمدينة بيت لحم، الشاب الفلسطيني حازم نبيل دعنا (27 عاما) إثر استنشاقه الغاز المسيل للدموع، واحتجاز قوات الاحتلال الإسرائيلي له داخل المخبز الذي يعمل به.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد أطلقت الغاز بشكل كثيف بالقرب من المخبز، ثم أغلقته على الشاب الفلسطيني، بالتزامن مع فرض حظر تجوال في البلدة لمدة يومين.

ووثقت تسجيلات كاميرات المراقبة داخل المخبز اللحظات الأخيرة للشاب حازم، وهو يحاول التقاط أنفاسه بصعوبة بسبب ارتفاع درجة الحرارة قرب فرن المخبز، وانعدام التهوية ونقص الأكسجين.

وقال شاهد العيان عماد حمامرة للجزيرة مباشر “لم نكن نعلم أن حازم لا يزال داخل المحل، لكن في الصباح فوجئت بوجود مركبته بجانب المحل، وحاولت طرق الباب دون أن أتلقى استجابة منه، إلى أن جاء شقيقه وفتح الباب، فوجدناه جثة هامدة على الأرض”.

وأضاف حمامرة “جنود الاحتلال كانوا لا يزالون متمركزين قرب المخبز، وحاولت بعض المجندات فحص حازم فتبيَّن أنه متوفى منذ ساعات عديدة”.

وعقب هذه الحادثة، انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي مؤقتا من البلدة، تحسّبا لأي تصعيد محتمل من الأهالي الذين ثار غضبهم جراءها.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشهد مدن وبلدات الضفة تصعيدا غير مسبوق، تجلى في حملات الاعتقال المكثفة وعمليات الدهم والاقتحام التي أسفرت عن مواجهات مع الفلسطينيين، وخلفت 450 شهيدا ونحو 4750 جريحا، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة مباشر