“إذلالات جوية”.. غزيون يخرجون فجرا لانتظار إنزال المساعدات ويعودون بدونها (فيديو)

أجمع عدد من سكان قطاع غزة على أن طريقة الإلقاء الجوي للمساعدات الإنسانية للسكان المحاصرين في القطاع “مهينة ومذلة ولا تحترم الشعب الفلسطيني”.

وقال مواطن غزي “نأتي بعد صلاة الفجر وننتظر طوال اليوم عند الشاطئ، وعندما تأتي المساعدات الجوية يسقط أغلبها في البحر، وحينما يتم إخراجها يتعارك عليها الجياع، مما يتسبب في جروح وإصابات”.

وقال للجزيرة مباشر وهو يكشف عن جروح في اليدين والرجلين “هذا حرام. لا نريد شحنات جوية نريد ممرات برية حتى نستفيد من هذه المواد الإغاثية التي تساعدنا على البقاء على قيد الحياة”.

وقالت امرأة من القطاع “لا نريد هذه المساعدات لأن هناك أشخاصا يستفيدون من أربع شحنات كاملة في حين أن الآخرين لا يأخذون أي شيء”.

وتابعت “نريد جهة وصية تقوم بعملية جمع هذه المساعدات وتوزيعها بطريقة عادلة”.

وقال نازح آخر “المساعدات التي يتم إلقاؤها من الجو غير كافية بالمرة”، مؤكدا أن “الطائرات الأمريكية تتعمد إلقاء الشحنات الغذائية في عمق البحر”.

وأضاف “ما ترميه الطائرات الأمريكية عبارة عن فضلات لا يمكن أكلها، لا نريد زبالة أمريكا، نريد طحينا ومعلبات”.

وطالب مواطن غزي آخر بتدخل الأمم المتحدة لوقف هذه المساعدات الجوية فورا.

وقال “نريد ممرا بريا عاجلا لإدخال هذه المساعدات وتوزيعها بطريقة عادلة ومحترمة”.

وأضاف “نحن شعب محترم، ونريد أن تُقدَّم لنا المساعددات بطريقة محترمة”.

المصدر : الجزيرة مباشر