“التشويق الدماغي”.. كيف يمكن تحفيز الأطفال إلى حفظ القرآن؟ (فيديو)

الطفل رشاد أصغر حافظ للقرآن في غزة
الدكتور يحيى الغوثاني: يجب أن نجعل من البيت مكانا يشجع على حفظ القرآن الكريم (أرشيفية)

أوضح الداعية الإسلامي المتخصص في علم القراءات الدكتور يحيى الغوثاني كيف يمكن للعائلة أن تحفز الأطفال إلى حفظ القرآن الكريم في ظل انتظامهم للدراسة بمدارس أجنبية ناطقة بغير اللغة العربية.

وأجاب الغوثاني، عبر برنامج “أيام الله” على الجزيرة مباشر، عن تساؤل: كيف يمكن للآباء حثّ أطفالهم على حفظ كتاب الله دون ضغط قد يؤدي إلى نفورهم من الحفظ؟ قائلا: “علينا أن نحبب الأطفال في كتاب الله سبحانه وتعالى بأن نعطيهم في آخر الأسبوع مثلا شيئا من القرآن الكريم يحفظونه، وأن نجعل من البيت مكانا يشجع على حفظ القرآن الكريم”.

وأضاف الغوثاني: “تعليم الحفظ يكون أيضا بالقيام بزيارات للمركز الإسلامي أو للمسجد ولو مرة واحدة في الأسبوع وبناء علاقة معهما، فضلا عن إحضار بعض الأساتذة للبيت”، مشيرا إلى أن هذا الأمر سيشجعهم دون ضغط.

كما نوه إلى أهمية استخدام ما يسمى بأسلوب “التشويق الدماغي” مع الأطفال، بتركهم على حريتهم، والاستمرار في محاولات تحبيبهم وترغيبهم في كلام الله سبحانه وتعالى.

المصدر : الجزيرة مباشر