رغم الظروف الصعبة.. تواصل حلقات تحفيظ القرآن في غزة (فيديو)

تتواصل حلقات تحفيظ القرآن الكريم في مخيمات النزوح غربي مدينة رفح مع استمرار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

الجزيرة مباشر رصدت حلقات التحفيظ، وصورت عدستها حلقات الفتيات وهن يرتلن آيات من الذكر الحكيم بعد حفظهن سورا وأجزاء من القرآن الكريم.

إحدى النساء اللواتي يعملن على تحفيظ الأطفال، تقول إن عملهن مستمر رغم ظروف الحرب الصعبة للنازحين في مراكز التحفيظ، مضيفة أن الطلاب ملتزمون بالحلقات في مواعيدها رغم ضيق الوقت وكثرة الأشغال مع الحرب الطاحنة على الفلسطينيين في القطاع.

ويقول الشيخ القائم على حلقة البحث إن القرآن الكريم جلاء للحزن وذهاب للهموم، ويلجأ إليه الناس وهم في وقت الأزمات والمصائب والحروب، فهو المنقذ -على حد تعبيره- في الكربة التي نزلت على الناس (يقصد الحرب الإسرائيلية)، مؤكدا افتتاح مراكز للتحفيظ في عشرات الأماكن من عموم القطاع.

كما أكد أن افتتاح المزيد من المراكز ما زال مستمرا بجهود الداعمين والجمعيات، وتحفيز أكبر عدد من الطلاب واستقطابهم إلى حلقات التحفيظ.

وتجولت كاميرا الجزيرة مباشر في مدرسة تحولت إلى مركز لإيواء النازحين، حيث تم تخصيص جزء منها لحلقات تحفيظ القرآن الكريم للفتية. وقال أحد القائمين على الحلقات إن استمرارها جزء من صمود الشعب الفلسطيني، وإن هناك 5 حلقات للقرآن الكريم بمشاركة أكثر من 150 طالبا، حفظوا أجزاء من القرآن في حلقاتهم وزواياهم في أروقة مركز الإيواء رغم اكتظاظه بالنازحين.

ويقول أحد محفظي القرآن في المركز إنه رغم قصف البيوت والمساجد، فإن الطلاب مستمرون في الحفظ رغم الظروف الصعبة، شاكرا الداعمين لهذه الحلقات.

المصدر : الجزيرة مباشر