المؤرخ الإسرائيلي إيلان بابيه يخضع للاستجواب في الولايات المتحدة بدعوى دعم حماس

قال المؤرخ الإسرائيلي إيلان بابيه إنه خضع للاستجواب مدة ساعتين من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، في مطار ديترويت ميتروبوليتان بالولايات المتحدة، بدعوى دعمه حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأوضح بابيه عبر حسابه في فيسبوك، مساء الأربعاء، أن الاستجواب قام به عنصران في مكتب التحقيقات الفيدرالي، وإنهما احتجزا هاتفه الشخصي خلال ذلك.

وأكد أنه استغرب الأسئلة التي وجهها إليه عنصران في مكتب التحقيقات الفيدرالي، وقال: “وجها أسئلة مثل هل تدعم حماس؟ هل تعتقد أن إسرائيل ارتكبت إبادة جماعية في غزة؟ ما هو حلّ الصراع؟”.

كما أشار المؤرخ الإسرائيلي إلى استجوابه عن أصدقائه من العرب أو المسلمين في الولايات المتحدة، وعن تاريخ علاقاته بهم، وعن نوع هذه العلاقات التي تربطه بهم.

في هذا السياق أكد بابيه أن العنصرين أجريا اتصالًا هاتفيًّا مطولا مع أشخاص قال إنه يعتقد أنهم مسؤولون إسرائيليون، مبينًا أنهما سمحا له بالمغادرة بعد نسخ كل المعلومات الموجودة في هاتفه.

يأتي هذا بعد تصريحات للمؤرخ الإسرائيلي في 8 مارس/آذار الماضي، في لجنة حقوق الإنسان الإسلامية، التي تتخذ من بريطانيا مقرًّا لها، قال فيها إن الهجمات الإسرائيلية على غزة “قد تكون أحلك لحظة في التاريخ الفلسطيني”، وإن “ما حدث سيسجله التاريخ باعتباره بداية لنهاية المشروع الصهيوني”.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر