تحليل: إنجاز استراتيجي لحزب الله في استهداف بالون تجسس إسرائيلي

أنصار حزب الله اللبناني خلال كلمة للأمين العام للحزب حسن نصر الله (رويترز)

اعتبر محلل أمني إسرائيلي أن استهداف حزب الله اللبناني لمنطاد مراقبة عسكري في عمق إسرائيل يمثل إخفاقا لمنظومة الدفاع الجوي الإسرائيلي و”إنجازا استراتيجيا” للحزب.

وكتب يوسي ميلمان، المحلل الأمني بصحيفة هآرتس العبرية، على منصة إكس الخميس: “أُطلقت طائرة مسيّرة أمس (الأربعاء) إلى منطقة مفرق جولاني (في عمق إسرائيل)، وأصابت موقع بالون (منطاد) المراقبة الكبير تل شميم”.

وتابع: “هذا إنجاز استراتيجي لحزب الله، الذي اخترقت مسيراته نظام الدفاع الجوي”.

ونشرت صحيفة معاريف الإسرائيلية تقريرا تحت عنوان “حادثة صعبة وخطيرة”، قالت فيه: “اعترف الجيش الخميس بأن طائرة مسيّرة لحزب الله أصابت داخل عمق إسرائيل موقع بالون التحذير سكاي ديو التابع للقوات الجوية، وهذه ضربة لموقع استراتيجي”.

وأفادت بأنه “تم تطوير نظام تل شميم من جانب شركة رافائيل وغيرها من شركات الصناعات الدفاعية الإسرائيلية لاستخدامه أداةً لتحذير القوات الجوية”.

وأضاف التقرير أن “حزب الله أطلق طائرتين مسيرتين مفخختين، فأسقطت أنظمة الدفاع الجوي إحداهما، ولم ترصد الأخرى، فتسللت لفترة طويلة في سماء الشمال وقطعت عشرات الكيلومترات”.

وتابع: “تم توجيه المسيّرة باتجاه منطقة مفرق جولاني في الجليل الأسفل، وانفجرت في موقع بالون المراقبة”.

ومنذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا متقطعا عبر “الخط الأزرق” الفاصل، أسفر عن مئات بين قتيل وجريح معظمهم في لبنان.

وتقول الفصائل إنها تتضامن مع غزة، التي تعاني منذ 7 أكتوبر الماضي حربًا إسرائيلية أسفرت عن أكثر من 35 ألف شهيد، ونحو 79 ألف جريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنّين.

المصدر : الأناضول