وزير خارجية فرنسا: الوقت ليس مناسبا الآن للاعتراف بدولة فلسطين

وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه (رويترز)

قال وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه إن الاعتراف بدولة فلسطين “ليس من المحظورات بالنسبة لفرنسا، لكن باريس ترى أن الظروف غير متوافرة الآن ليكون لهذا القرار تأثير فعلي على العملية الهادفة إلى قيام دولتين”.

وأضاف في تصريح مكتوب اليوم الأربعاء “يجب أن يكون قرار كهذا مفيدا” أي السماح بتسجيل تقدم حاسم على الصعيد السياسي، وتابع “في هذا الإطار، يجب أن يحصل هذا القرار في الوقت المناسب ليُحدث فرقا”.

وقفة رمزية في باريس تدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة (الفرنسية)

ورأى سيجورنيه الذي استقبل صباح الأربعاء نظيره الإسرائيلي يسرائيل كاتس “الأمر لا يتعلق فقط بمسألة رمزية أو بالتموضع السياسي بل بأداة دبلوماسية تُسخَّر لحل الدولتين اللتين تقومان جنبا إلى جنب بسلام وأمن”.

وفي خضم الحرب على غزة، أعلنت إسبانيا وأيرلندا والنرويج، اليوم الأربعاء، قرارها المنسق للاعتراف بدولة فلسطين أملا أن تحذو حذوها دول أخرى، وردّت إسرائيل على الفور باستدعاء سفيريها في أيرلندا والنرويج “للتشاور”.

متضامنون مع غزة يحملون لافتة تدعو إلى وقف إطلاق النار أمام برج إيفل (الفرنسية)

ترحيب فلسطيني

ورحبت السلطة الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الأربعاء، بقرار النرويج وأيرلندا وإسبانيا الاعتراف بدولة فلسطينية.

وقالت السلطة الفلسطينية في بيان “هذه الخطوة تعكس حرص إسبانيا على دعم الشعب الفلسطيني وحقوقه الثابتة والمشروعة في أرضه ووطنه”، وحثت دول العالم على أن تعترف بدولة فلسطين وحل الدولتين.

وقال بيان حماس “نرحب في حركة المقاومة الإسلامية بإعلان كل من النرويج وأيرلندا وإسبانيا الاعتراف بدولة فلسطين، ونعتبرها خطوة مهمة على طريق تثبيت حقنا في أرضنا وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة”.

ويدخل اعتراف النرويج وإسبانيا وإيرلندا حيز التنفيذ في 28 من مايو/أيار.

المصدر : الفرنسية