الشرطة الألمانية تفض بالقوة اعتصاما لطلاب مؤيدين لفلسطين في جامعة هومبولت

الشرطة الألمانية اقتادت بالقوة الطلبة المعتصمين لخارج مقر الجامعة
الشرطة الألمانية اقتادت بالقوة الطلبة المعتصمين لخارج مقر الجامعة (رويترز)

أعربت رئيسة جامعة هومبولت في العاصمة الألمانية برلين، جوليا فون بلومنتال، عن أسفها لعدم التوصل إلى تفاهم مع النشطاء المؤيدين لفلسطين الذين كانوا يعتصمون في قاعات بالجامعة للإعراب عن التضامن مع الفلسطينيين، والاحتجاج على الحرب في غزة.

وقالت فون بلومنتال، مساء الخميس، بعد محادثاتها مع النشطاء “لست متأكدة مما إذا كان ذلك سينجح لكنني كان لدي انطباع بأننا أحرزنا خطوة جيدة بهذا الحوار”.

وأضافت “ثم جاء الأمر من المستوى الأعلى لإنهاء الاحتلال (الاعتصام)، وقد امتثلت لهذا الأمر”.

وردت على سؤال عن مصدر الأمر بالقول إنه عمدة برلين كاي فيجنر (المنتمي إلى الحزب المسيحي الديمقراطي).

الشرطة الألمانية حاصرت مقر الجامعة قبل اقتحامه (رويترز)
الشرطة الألمانية حاصرت مقر الجامعة قبل اقتحامه (رويترز)

لا بلاغات ضد المعتصمين

وقالت فون بلومنتال إن الجامعة لن تحرر بلاغًا جنائيًا ضد النشطاء بتكدير السلم العام، لأن “الاحتلال” كان مسموحًا به لفترة مؤقتة.

وتابعت أنها لا يمكنها التعليق بعد على المسائل المتعلقة بالتلفيات المادية الناجمة عن الاعتصام، لأنها لم يتح لها بعد تفحص المبنى بشكل كامل.

وعن المحادثات مع النشطاء، قالت رئيسة الجامعة إنه كان من الممكن من خلال التحلي بروح الاعتدال والاحترام المتبادل “الحديث عما يمكن أن نتقارب من بعضنا البعض فيه، وربما أمكننا أيضًا الحديث عما يفرق بيننا”، مشيرة إلى أنه كان من الممكن الاستماع إلى معاناة ألم الطلاب الفلسطينيين.

وقالت فون بلومنتال إنها بالطبع تضع نصب أعينها معاناة الطلاب اليهود بشكل دائم.

وكانت الشرطة الألمانية أعلنت قبل وقت وجيز من مساء الخميس أنها بدأت في فض اعتصام النشطاء، وقالت متحدثة باسم الشرطة إن القوات فتحت بالقوة أبوابًا مغلقة وبعضها كان معززًا بحواجز.

وكان النشطاء احتلوا غرفًا عدة في معهد العلوم الاجتماعية بجامعة هومبولت مساء الأربعاء، دعمًا للفلسطينيين واحتجاجًا على الهجمات الإسرائيلية ضد غزة.

الطلبة قرروا الإعتصام تعبيرا عن مناصرتهم لفلسطين (رويترز)
الطلبة قرروا الاعتصام تعبيرًا عن مناصرتهم لفلسطين (رويترز)

مهلة لإنهاء الاعتصام

وسبق أن أعلنت إدارة جامعة هومبولت أنها سوف “تتسامح” مع الطلاب الذين يتظاهرون دعمًا لفلسطين ومطالبة بوقف الحرب على غزة، حتى الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي الخميس.

وأوضحت الإدارة أنه تم الاتفاق مع الطلاب على عدم السماح لأي شخص آخر بالدخول إلى مبنى الكلية طوال الليل، وأن يقوم حراس الأمن بدوريات.

وتشهد جامعات عدة في أمريكا وكندا وأوروبا وآسيا منذ إبريل/نيسان الماضي، احتجاجات ترفض الحرب الإسرائيلية على غزة، وتطالب إدارة الجامعات بوقف تعاونها الأكاديمي مع نظيرتها الإسرائيلية.

كما يطالب المحتجون، طلابًا وطالبات وأساتذة، بسحب استثمارات جامعاتهم من شركات تدعم احتلال الأراضي الفلسطينية، وتسلح الجيش الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الألمانية