المجاعة تهدد النازحين في خان يونس (فيديو)

يعيش النازحون في خان يونس، معاناة مضاعفة جراء الحرب والجوع، بعدما أجبرهم الاحتلال على الخروج مجددًا من رفح إلى خان يونس حيث يشكون شح الطعام والماء وقلة المساعدات.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي في 6 من مايو/ أيار الجاري، هجوما بريا على مدينة رفح، واستولت في اليوم التالي على معبر رفح الحدودي مع مصر، ما أدى إلى إغلاقه أمام عبور الجرحى والمساعدات الإنسانية.

جنود يقفون فوق دبابة شرقي رفح جنوبي قطاع غزة (الفرنسية)

معاناة الجوع والحرب

وبعدما أجبرهم الاحتلال الإسرائيلي على الخروج مجدداً من رفح إلى خان يونس، يشكو النازحون من شح الطعام والماء وقلة المساعدات المقدمة إليهم، مما يهدد بوقوع مجاعة مجددا، خاصة بعد إعلان وكالة الأونروا عجزها عن تقديم الخدمات بسبب إغلاق المعابر.

وفي لقاءات مع الجزيرة مباشر، عبّر النازحون عن معاناتهم جراء رحلة النزوح مجددا من رفح إلى خان يونس، في ظل الظروف القاسية.

وقالت ضحى شاهين “نعيش مرحلة الموت أنا وأطفالي منذ أن نزحنا من رفح قبل أكثر من أسبوعين، ومن وقتها لم نحصل على أي مساعدات فضلا عن عدم توفر الأدوية”.

ويروي الطفل يزن أحمد، معاناته قائلا “ليس لدينا مياه ولا طعام، ونرجو من وكالة الأونروا أن تقدم لنا الوجبات اللازمة”.

وكشفت (دعاء مقداد) أنها تضطر لقطع مسافات طويلة من أجل الحصول على مياه نظيفة صالحة للشرب لها وأطفالها، وقالت إنهم يعيشون على ما تقدمه لهم “التكية” من طعام لسد جوع أطفالها، وأكدت أنها أصبحت ملاذهم الأخير للبقاء على قيد الحياة.

النازحون في خان يونس.. معاناة مضاعفة جراء الحرب والجوع (الجزيرة مباشر)

“هذه ليست حياة”

وبكلمات “هذه ليست حياة” عبّر الطفل محمد ماضي عن المعاناة التي يعيشها بعد النزوح وقال “نحن محرومون من المياه وكل مظاهر الحياة، حتى المدرسة نفسها تم تجريفها”.

أما الطفل يوسف الحناوي، فقد أكد أنه يعاني في سبيل الحصول على المياه الصالحة للشرب، ووصف ذلك “بالمذلة” وقال إن مصدر الطعام الوحيد لهم هي “وجبات التكية”.

معاناة جراء رحلة النزوح مجددا من رفح إلى خان يونس (الجزيرة مباشر)

“مظاهر الحياة الآدمية”

واختتم (يوسف الغليان) أحد النازحين في المدرسة المعاناة الكبيرة التي يعيشونها في رحلات النزوح بقوله “نحن محرومون من كل مظاهر الحياة الآدمية منذ أن أجبرنا الاحتلال على النزوح من رفح”.

يشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي بدأ اجتياح رفح في الأسبوع الأول من مايو/أيار الجاري وأعلن سيطرته على معبر رفح من الجانب الفلسطيني، الأمر الذي تسبب في منع دخول شاحنات المساعدات إلى القطاع.

وأجبر جيش الاحتلال آلاف النازحين الذين لجأوا إلى رفح في بدايات الحرب على النزوح مجددا لمناطق متفرقة من قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر