بوساطة قطرية.. روسيا تعيد 6 أطفال إلى عائلاتهم الأوكرانية (فيديو)

نجحت دولة قطر مجددًا، بفضل جهودها في الوساطة، في لمّ شمل 6 أطفال أوكرانيين بعائلاتهم، وقالت إحدى الأمهات “منذ أكثر من عامين، لم أر طفلي والآن تمّ لمّ شملنا، هذه لحظة سعيدة للغاية”.

وفي مقر السفارة القطرية في العاصمة موسكو، التقى الأطفال بعائلاتهم، بحضور السفير القطري لدى روسيا، أحمد بن ناصر آل ثاني، الذي قدم للأطفال مجموعة من الهدايا.

وقالت يوليا، وهي إحدى أمهات الأطفال من داخل مقر السفارة، “لقد ساعدوني في الانتقال من أوكرانيا إلى موسكو، وأحضروا ابني إلى هنا وجمعونا مرة أخرى، الإقامة والطعام، كل شيء تم الاعتناء به، ونحن ممتنون لذلك للغاية”.

والدة أحد الأطفال: منذ أكثر من عامين، لم أر طفلي والآن تم لم شملنا”

جمع شمل 70 طفلًا

وذكرت المفوضة الرئاسية لحقوق الطفل في روسيا ماريا لفوفا بيلوفا أنه “منذ بدء العملية العسكرية الخاصة، تمكنت روسيا من جمع شمل 70 طفلًا بأقاربهم في أوكرانيا، وعاد 6 أطفال مع أحبائهم إلى روسيا”.

وقالت إن قطر إضافة إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ولجنة الحدود الحكومية في بيلاروسيا، فضلا عن الممثلين القانونيين للأطفال وممثلي الوكالات المتخصصة، قدموا مساعدة جادة في عملية لم الشمل.

وأوضحت أنهم تمكنوا خلال رحلتهم الأخيرة إلى العاصمة القطرية الدوحة من تسجيل قوائم 29 طفلًا يعيشون الآن في روسيا، يتم العمل على لمّ شملهم بأقاربهم في أوكرانيا.

وقالت إن ذلك ينطبق أيضًا على 11 طفلًا يعيشون في أوكرانيا، وينتظرهم أقاربهم في روسيا.

وأشارت بيلوفا إلى أن موسكو لا تمنع لمّ شمل العائلات بأطفالها الذين تم إجلاؤهم، والذين كانوا في عُهدة ووصاية الخدمات الاجتماعية الروسية.

مفوضة حقوق الطفل في روسيا تثمن جهود قطر في لمّ شمل الأطفال

لمّ الشمل بوساطة قطرية

وقالت يوليا، وهي والدة أحد الأطفال، “كنا نعيش بالقرب من ماريوبول، ثم انتقلت إلى منطقة دونيتسك، واعتقدت أنني سأصطحب طفلي في غضون أسبوع، لكن الحرب بدأت ولم أتمكن من ذلك”.

من جانبها قالت المفوضة ماريا لوفا بيلوفا إن اجتماع اليوم على وجه التحديد هو نتيجة لهذه الاتفاقات.

وأشادت بجهود دولة قطر وكل الجهات المعنية بلمّ الشمل، في هذا الصدد.

المصدر : الجزيرة مباشر