غارات عنيفة وأحزمة نارية.. الأوضاع في رفح في اليوم الـ19 لاجتياح جيش الاحتلال (فيديو)

استعرض مراسل الجزيرة مباشر في تقرير اليوم السبت، تطورات الأوضاع في مدينة رفح في اليوم الـ19، لاجتياح القوات الإسرائيلية للمدينة جنوبي قطاع غزة.

وبيّن مقطع فيديو حصلت عليه الجزيرة مباشر، غارات عنيفة وأحزمة نارية شنتها الطائرات الحربية لقوات الاحتلال بمخيم الشابورة وسط مدينة رفح جنوبي القطاع.

جيش الاحتلال يوسع توغله برفح ويجتاح نصف محور فيلادلفيا (رويترز)

الهجوم على رفح

ومنذ 6 من مايو/ أيار الجاري، تشن إسرائيل هجوما بريا على مدينة رفح، واستولت في اليوم التالي على معبر رفح الحدودي مع مصر، ما أدى إلى إغلاقه أمام عبور الجرحى ومساعدات إنسانية شحيحة بالأساس.

كما تسبب الهجوم في تهجير قرابة مليون فلسطيني من رفح، وفق الأمم المتحدة، بعد أن كانت المدينة تضم 1.5 مليون، بينهم 1.4 مليون نازح من أنحاء أخرى في القطاع.

توغل وغارات

وشنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، غارات عنيفة وغير مسبوقة على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، بعد لحظات من إصدار محكمة العدل الدولية أمس الجمعة، قرارا بإنهاء الهجوم على المدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة مباشر، بوصول شهيد إلى مستشفى الكويت جراء استهدافه من قبل طائرة استطلاع فجر اليوم في شارع عوني ضهير شرقي رفح.

كما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) باستشهاد سيدة وإصابة آخرين صباح اليوم السبت، في قصف الاحتلال المتواصل على مدينتي غزة ورفح.

وقال التقرير “من الجنوب شهدت منطقة بوابة صلاح الدين قبل يومين تقدم للدبابات إلى منطقة العبد جبر في مخيم يبنا قبل انسحابها إلى خلف مسجد “ذو النورين” وسط رفح. وشمالاً أيضا توغلت الدبابات إلى شمال مستشفى أبو يوسف النجار حيث تتمركز وتقوم بهدم المنازل وإنشاء السواتر الترابية شرقي رفح”.

واستهدفت قوات الاحتلال بحزام ناري عصر أمس الجمعة- عددا من المنازل وسط مدينة رفح، وأحدثت أضرارا جسيمة في البنية التحتية والصرف الصحي ومنازل المواطنين.

اضطر الآلاف للخروج من رفح مع بداية الهجوم الإسرائيلي
اضطر الآلاف للخروج من رفح مع بداية الهجوم الإسرائيلي (رويترز)

وخلال ساعات الليل الأولى شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارات عنيفة على حي الجنينة وحي الشابورة ومخيم يبنا وسط وشرق رفح.

وذكر أن دبابات الجيش الإسرائيلي، تتمركز جنوباً في حي السلام والبرازيل وبوابة صلاح الدين ومحيط مسجد ذو النورين والمقبرة الشرقية وحي السلام شرق رفح.

وفي حي الجنينة، تتمركز الدبابات في شمال مستشفى، في حين انسحبت جزئيا من محيط مستشفى كمال عدوان في بيت لاهيا شمال القطاع، ووصول سيارات الإسعاف إلى المستشفى.

آلاف خرجوا من رفح مع بداية الهجوم الإسرائيلي
آلاف خرجوا من رفح مع بداية الهجوم الإسرائيلي (رويترز)

الهجوم على رفح

ومنذ 6 من مايو/ أيار الجاري، تشن إسرائيل هجوما بريا على مدينة رفح، واستولت في اليوم التالي على معبر رفح الحدودي مع مصر، ما أدى إلى إغلاقه أمام عبور الجرحى والمساعدات الإنسانية.

وتسبب الهجوم في تهجير قرابة مليون فلسطيني من رفح، وفق الأمم المتحدة، بعد أن كانت المدينة تضم 1.5 مليون، بينهم 1.4 مليون نازح من أنحاء أخرى في القطاع.

وأمر قضاة محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة، إسرائيل بوقف هجومها العسكري على مدينة رفح، في حكم طارئ يمثل علامة فارقة، جاء في إطار قضية مرفوعة من جنوب إفريقيا التي تتهم إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية.

وأصدرت محكمة العدل في 26 من يناير/ كانون الثاني تدابير مؤقتة أخرى، ضمن دعوى قدمتها جنوب إفريقيا، أمرت فيها إسرائيل باتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عاما، لكن تل أبيب لم تف بما طلبته المحكمة.

المصدر : الجزيرة مباشر