محمد شبانة.. صحفي مصري يتحول إلى قائد في كتائب القسام بعد نشر الاحتلال صورة له “خطأً”

صورة الصحفي المصري محمد شبانة المنشورة بالخطأ (وسائل إعلام إسرائيلية)
صورة الصحفي المصري محمد شبانة المنشورة خطأً (وسائل إعلام إسرائيلية)

تعرض جيش الاحتلال لسخرية واسعة، بعد نشر وسائل إعلام إسرائيلية صورة الصحفي المصري محمد شبانة، على أنها لقائد لواء رفح في كتائب القسام.

وتداولت وسائل إعلام إسرائيلية صورة خاطئة للقيادي الفلسطيني محمد شبانة، ليتضح أنها للناقد الرياضي وعضو مجلس الشيوخ المصري الذي يحمل الاسم نفسه.

وذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن جيش الاحتلال أخفق -على ما يبدو- في محاولة نفذها أمس الجمعة، لاغتيال محمد شبانة قائد لواء رفح، وذكرت القناة الـ14 الإسرائيلية أن تقديرات في إسرائيل تشير إلى أن المحاولة لم تنجح.

صورة للقيادي بكتائب القسام، محمد شبانة (حماس)
صورة للقيادي بكتائب القسام، محمد شبانة (حماس)

وأعادت صحف موالية لجيش الاحتلال نشر صور للمطلوبين، وُزعت في ديسمبر/كانون الأول الماضي على الجنود المشاركين في الحرب على غزة.

وتصدرت الواقعة مواقع التواصل الاجتماعي التي ضجت بالسخرية من جيش الاحتلال وأجهزته الاستخبارية، وأعلن الصحفي المصري محمد شبانة أنه سيقاضي إسرائيل، ويطلب تعويضًا ماليًّا ليتبرع به لضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر