بابوا غينيا الجديدة.. انزلاق التربة دفن أكثر من 2000 شخص أحياء (فيديو)

كارثة باغتت السكان وهم نيام

هبطت التربة فجأة في بابوا غينيا الجديدة لتسبب كارثة
هبطت التربة فجأة في بابوا غينيا الجديدة لتسبب كارثة (رويترز)

قالت بابوا غينيا الجديدة، الاثنين، إن انزلاق التربة الذي سجل في قرية نائية طمر أكثر من ألفي شخص، وذلك في رسالة إلى الأمم المتحدة.

وقال المركز الوطني لمواجهة الكوارث لمكتب الأمم المتحدة في العاصمة بور موريسبي إن “انزلاق التربة دفن أكثر من ألفَي شخص أحياءً وتسبب في دمار كبير”.

وقعت الكارثة فجر الجمعة في ولاية إينغا في وسط هذا الأرخبيل وباغتت السكان وهو نيام.

وتقع بابوا غينيا الجديدة في المحيط الهادي في منطقة أوقيانوسيا، ولها حدود برية مع إندونيسيا من جهة الغرب، ويبلغ عدد سكانها نحو ستة ملايين.

الكارثة باغتت السكان
الكارثة باغتت السكان (رويترز)

دمار واسع

وأوضح المركز الوطني لمواجهة الكوارث أن انزلاق التربة تسبب في “دمار كبير في المباني والبساتين وأثر في شريان الحياة الاقتصادي للبلاد”.

وجاء في الرسالة التي تلقاها مسؤولون من الأمم المتحدة صباح الاثنين، أن الطريق السريع الرئيسي الذي يؤدي إلى منجم بورغيرا “مسدود بالكامل”.

وأضافت “ما زال الوضع غير مستقر، مما يشكل خطرا مستمرا على فرق الإنقاذ والناجين على حد سواء”.

وأشارت إلى أن حجم الكارثة يتطلب “إجراءات فورية وتعاونا من جميع الأطراف”، ولا سيما الجيش وجهات الاستجابة الوطنية والإقليمية.

ودعت الرسالة الأمم المتحدة إلى إبلاغ شركاء بابوا غينيا الجديدة في التنمية “وغيرهم من الأصدقاء الدوليين” بآخر المستجدات، مشيرة إلى أنه يجب تنسيق المساعدة من خلال مركز الكوارث.

يذكر أن بابوا غينيا الجديدة غنية بمواردها الطبيعية، وتشتهر بمنتجاتها من جوز الهند وزيت النخيل والأخشاب والذهب والفضة والنحاس.

المصدر : الفرنسية