لأول مرة منذ 4 أشهر.. صفارات الإنذار تدوي في تل أبيب ومشاهد لهروب مستوطنين (فيديو)

كشفت صور متداولة الأولى لدوي صفارات الإنذار في مدينة تل أبيب الإسرائيلية، اليوم الأحد.

وتضمنت الصور المنشورة محيط مدينة تل أبيب وشوارعها المزدحمة بالعمارات، وهي تستعد لاستقبال الصواريخ بينما تواصل صافرات الإنذار تحذير السكان وتوجيههم عبر مكبرات الصوت إلى المخابئ.

وأعلن الإعلام الحربي لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إطلاقها رشقة صاروخية كبيرة في اتجاه تل أبيب وسط إسرائيل، التي تتضمن الأنشطة التجارية جميعها والخدماتية الحيوية في البلاد.

وقالت الكتائب عبر حسابها على تطبيق “تلغرام”: “كتائب القسام تقصف تل أبيب برشقة صاروخية كبيرة ردًا على المجازر الصهيونية بحق المدنيين”.

من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي أن 8 صواريخ على الأقل أطلقت في اتجاه تل أبيب من مدينة رفح.

وبحسب الجيش، اعترضت الدفاعات الجوية الإسرائيلية عددًا من الصواريخ.

وقال مراسل الوكالة الفرنسية في قطاع غزة إنه شاهد إطلاق صواريخ من رفح، مؤكدًا سماع دوي 3 انفجارات على الأقل في وسط إسرائيل.

ووثقت مقاطع “فيديو” أخرى مشاهد لهروب عدد من المستوطنين من شاطئ هرتسيليا شمالي تل أبيب عقب استهدافها برشقة صاروخية من غزة.

كما تضمنت مشاهد أخرى صور انفجار صـاروخ وسط مدينة سديروت أُطلق من شمال قطاع غزة ما أدى لتضرر مركبات مستوطنين.

واندلعت الحرب إثر هجوم غير مسبوق لحماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول على جنوب إسرائيل أسفر عن مقتل أكثر من 1170 شخصًا حسب تعداد لوكالة “فرانس برس” يستند إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

وخلال الهجوم أسرت فصائل المقاومة 252 شخصًا لا يزال 121 منهم محتجزين في قطاع غزة بينهم 37 لقوا مصرعهم، وفق آخر تحديث للجيش الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية