“باق ما بقيت المقاومة”.. نازح في رفح يؤكد استمرار الصمود (فيديو)

قال أحد النازحين في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة إنه وسّع خيمة النزوح بعد مجزرة الخيام التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الأول، مؤكدًا إصراره وإصرار باقي النازحين على البقاء في المخيم المقام في منطقة تل السلطان، بعد أن ملّوا من النزوح المتكرر، في ظل الحرب الإسرائيلية الطاحنة على كافة محافظات ومدن القطاع.

وأكد النازح الفلسطيني في المدينة الفلسطينية الحدودية مع مصر، أنه باق ما بقيت المقاومة الفلسطينية التي شدد على الوقف إلى جانبها، ولا سيما بعد العملية الأخيرة التي أعلن عنها أبو عبيدة، المتحدث الرسمي باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التي أعلن فيها قتل وجرح وأسر عدد من جنود الاحتلال، إذ قال النازح الفلسطيني: “الناس كلّت، وما دام في مقاومة ما حد بطلع، إحنا انبسطنا لما خطفوا الجنود في جباليا، إحنا رفعنا رؤوسنا، إحنا مع اللي واقف معنا، إحنا بنام وهم بصنعوا وبدمروا وبفجروا وهم حاميينا”.

وقال النازح الفلسطيني للجزيرة مباشر، إن كل ما تفعله المقاومة من تفجير وخطف واشتباك، هو من أجل الشعب الفلسطيني، ومن أجل فك الحصار عنه، ومن أجل الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية المحكوم عليهم بعشرات السنين والمؤبدات.

وشدد النازح الفلسطيني على أن نجاح المقاومة الفلسطيني مرتبط بصمودهم: “إحنا ننجح المقاومة بصمودنا”.

كما وجه رسالة إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي التي وصفها بأنها تقتل الأطفال الفلسطينيين، وتحرقهم، بأنها ستهزم على يد المقاومة الفلسطينية، وسترفع الراية البيضاء أمامها.

المصدر : الجزيرة مباشر