فنزويلا: مجزرة رفح ارتكبها الصهاينة السفلة والعالم لن يكون آمنًا حتى محاكمة إسرائيل

وزير الخارجية الفنزويلي إيفان خيل بينتو
وزير الخارجية الفنزويلي إيفان خيل بينتو

أدان وزير الخارجية الفنزويلي إيفان خيل بينتو، القصف الإسرائيلي الذي أدى إلى قتل 45 مدنيًّا فلسطينيًّا وإصابة 249 آخرين، أغلبهم من الأطفال والنساء في مخيم للنازحين الفلسطينيين في رفح جنوبي قطاع غزة.

وطالب وزير الخارجية الفنزويلي بمحاكمة إسرائيل على “جرائمها في غزة”، مشيرًا إلى أن دولة الاحتلال ارتكبت هذه “المجزرة” على مرأى العالم والمجتمع الدولي.

وقال بينتو في منشور بحسابة على موقع إكس: “هذه وحشية ارتكبها الصهاينة السفلة، رأينا النساء والأطفال يقتلون مرة أخرى بالقصف الإسرائيلي”.

وأردف الوزير: “تستمر هذه المجزرة بحالة من اللامبالاة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

ووصف إسرائيل بأنها نظام نازي أمام أعين العالم وأكد ضرورة محاكمتها: “يكفي! لن يكون العالم مكانًا آمنًا حتى تتم محاكمة إسرائيل أمام العدالة على جرائم الحرب التي ارتكبتها العدالة”.

وكانت المذبحة التي ارتكبها جنود جيش الاحتلال شمالي غرب المدينة الحدودية مع مصر قد أثارت ردودًا وانتقادات إقليمية ودولية حادة لإسرائيل، مع اتهامات بتحدي قرارات الشرعية الدولية، ودعوات إلى فرض عقوبات عليها لإنهاء “الإبادة الجماعية” ووقف الهجوم البري المتواصل على رفح منذ 6 مايو/أيار الجاري.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات