الجيش الإسرائيلي يعلن السيطرة الكاملة على محور “فيلادلفيا” بين مصر وغزة

الجيش الإسرائيلي متواجد في أغلب مناطق محور فلادلفيا
الجيش الإسرائيلي موجود في أغلب مناطق محور فيلادلفيا (رويترز)

قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الجيش حقق السيطرة العملياتية الكاملة على محور صلاح الدين (فيلادلفيا) بين قطاع غزة ومصر، اليوم الأربعاء.

ويمتد محو فيلادلفيا على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر، من ساحل البحر المتوسط شمالًا حتى معبر كرم أبو سالم جنوبًا، لمسافة 14 كيلو مترًا.

وذكرت صحيفة “تايمز أوف” إسرائيل، الأربعاء، أن “القوات الإسرائيلية موجودة في أغلب مناطق المحور، باستثناء منطقة صغيرة بجوار ساحل البحر، لا توجد فيها القوات البرية، ولكن يسيطر عليها الجيش الإسرائيلي بالمراقبة وقوة النيران”.

العثور على 20 نفقًا

وذكرت الصحيفة أن القوات الإسرائيلية عثرت على 20 نفقًا يربط غزة بمصر على طول الممر المجاور لرفح.

وأشارت إلى أن الجيش الإسرائيلي يعتقد أن حركة (حماس) “لن يكون بمقدورها تهريب الأسلحة من مصر، بعد أن سيطر الجيش على المنطقة”.

كما ذكرت الصحيفة أن بعض هذه الأنفاق معروفة بالفعل لدى الجيش الإسرائيلي، فيما “تم اكتشاف بعضها للمرة الأولى، وتم تدمير بعضها بالفعل، وتقوم إسرائيل بإبلاغ مصر بالتطورات”.

كما تم العثور على 82 فتحة نفق في ممر فيلادلفيا، وفقًا لما أعلنه الجيش الإسرائيلي، ونقلته الصحيفة الإسرائيلية.

وأفادت الصحيفة أنه “تم اكتشاف العشرات من منصات إطلاق الصواريخ على طول الممر”، بعضها على بعد أمتار قليلة من الحدود المصرية.

الجيش الإسرائيلي يقول إنه سيطر بالمراقبة وقوة النيران على كامل محور فلادلفيا
الجيش الإسرائيلي يقول إنه سيطر بالمراقبة وقوة النيران على كامل محور فيلادلفيا (رويترز)

الحرب مستمرة في غزة

وكان مستشار الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنجبي قال، اليوم الأربعاء، إن الجيش يسيطر على 75% من محور فيلادلفيا، وذلك قبل أن يعلن الجيش الإسرائيلي سيطرته العملياتية الكاملة على المحور.

وأضاف هنجبي في تصريحات لهيئة البث العامة الإسرائيلية (كان) “داخل غزة، يسيطر جيش الدفاع الإسرائيلي الآن على 75% من محور فيلادلفيا، وأعتقد أنه سيسيطر عليه كله بمرور الوقت. يجب علينا، بالتعاون مع المصريين، ضمان منع تهريب الأسلحة”.

وأوضح أنه يتوقع استمرار القتال في غزة طوال عام 2024 على الأقل.

وتابع “القتال في رفح ليس حربًا بلا جدوى”، مكررًا أن الهدف يتمثل في إنهاء حكم (حماس) في غزة، ومنعها وحلفائها من مهاجمة إسرائيل.

يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي ظلت مسيطرة على المنطقة إلى حين انسحاب إسرائيل من قطاع غزة في منتصف أغسطس/آب 2005، وتسليمه للسلطة الفلسطينية التي منحت الإشراف على المناطق الحدودية والمعابر.

المصدر : تايمز أوف إسرائيل + رويترز