الشرطة النمساوية تفض بالقوة مخيما مناصرا لفلسطين في جامعة فيينا للتكنولوجيا (فيديو)

قامت الشرطة النمساوية، الأربعاء، بفض مخيم احتجاجي مناصر لفلسطين في جامعة فيينا للتكنولوجيا، وذلك بعد وقت قصير من إقامة المخيم، احتجاجًا على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقال ناشطون وطلاب في جامعة فيينا للتكنولوجيا في منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي إنهم يرغبون في أن يقيموا مخيمًا للتضامن مع الفلسطينيين للمرة الثانية، وذلك للمطالبة بوقف “الإبادة الجماعية” التي يتعرض لها سكان غزة منذ أكثر من 8 أشهر.

ونصب نحو 100 طالب المخيم صباح الأربعاء، غير أن قوات الشرطة النمساوية سارعت إلى فض المخيم في اليوم نفسه، وأرجعت السبب إلى “طبيعة المخيم التي تهدد النظام العام وتدعم الانتفاضة، وبالتالي تم تفريق التجمع بشكل رسمي”.

كما ذكرت مصادر الشرطة النمساوية أن خطط الاحتجاج على ما يحدث في غزة “لم تسجل بالشكل المناسب”، لديها.

الشرطة النمساوية قالت إن الاحتجاج يمثل تهديدا للنظام العام
الشرطة النمساوية قالت إن الاحتجاج يمثل تهديدًا للنظام العام (غيتي)

التعاون مع معهد إسرائيل للتكنولوجيا

وانتقد منظمو الاحتجاجات في جامعة فيينا للتكنولوجيا التعاون بينها وبين معهد إسرائيل للتكنولوجيا.

وقال ناشطون شاركوا في الاحتجاجات إن معهد إسرائيل للتكنولوجيا يمثل “حجر الزاوية للصناعة العسكرية في إسرائيل”، ويروج لأبحاث عسكرية إسرائيلية.

أضافوا أن جامعة فيينا للتكنولوجيا “متواطئة بشكل مباشر في جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين”.

يذكر أن الشرطة النمساوية فضت مخيمًا مناصرًا لفلسطين في جامعة فيينا نفسها، وهي الجامعة الأكبر التي تعد جامعة فيينا للتكنولوجيا قسمًا منها، في مطلع شهر مايو/أيار الجاري، واعتقلت 3 من المشاركين فيه.

المصدر : الجزيرة مباشر