حماس: تصريح جون كيربي يشير بوضوح إلى استهتار الإدارة الأمريكية وتواطئها

الموقع الذي استهدفته الغارة الإسرائيلية في رفح- 27 مايو (الفرنسية)

وجهت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) انتقادا شديدا لتصريح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، بأن إسرائيل لم تتجاوز حتى الآن “الخط الأحمر” الذي وضعه الرئيس بايدن بشأن غزة.

ويوم الأحد، قتلت إسرائيل 45 فلسطينيا وأصابت العشرات- أغلبهم أطفال ونساء، بقصف جوي شنته على خيام نازحين بمنطقة تل السلطان شمال غربي رفح، رغم أنها كانت ضمن المناطق التي زعم جيشها أنها آمنة ويمكن النزوح إليها.

آثار العدوان على رفح مجزرة الخيام (الفرنسية)

ورغم التنديد الدولي بالهجوم الإسرائيلي، شدد البيت الأبيض أمس الثلاثاء، على أنه لا يعتقد بأن إسرائيل أطلقت العملية واسعة النطاق التي سبق للرئيس الأمريكي جو بايدن التحذير منها.

وقال الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لا تعتبر أن الهجوم على المدينة تجاوز الخط الأحمر المزعوم والمتمثل بعدم شن عملية واسعة في المدينة دون وضع خطة لحماية المدنيين.

جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي (رويترز)

“استهتار بأرواح المدنيين”

وقالت حماس في بيان اليوم تعليقا على تصريح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، إن ما صرّح به جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي يشير إلى استهتار الإدارة الأمريكية بأرواح المدنيين.

وقال البيان “ما صرّح به جون كيربي، بأن الكيان الصهيوني لم يتجاوز حتى الآن الخط الأحمر الذي وضعه الرئيس بايدن، يشير بوضوح إلى استهتار الإدارة الأمريكية بأرواح المدنيين وتواطؤها في قتلهم، مع ظهور تحقيقات أوّلية تشير إلى أن القنابل المستخدمة ضد النازحين هي قنابل وذخائر أمريكية الصنع”.

ورغم التنديد الدولي بالهجوم، شدد البيت الأبيض أمس الثلاثاء على أنه لا يعتقد بأن إسرائيل أطلقت العملية واسعة النطاق التي سبق للرئيس بايدن التحذير منها.

استشهد 45 فلسطينيا وأصيب 249 آخرون في مجزرة رفح (رويترز)

“رغم الصور المفجعة”

وادّعت الولايات المتحدة الأمريكية، الثلاثاء، أن إسرائيل لا تشن عملية عسكرية كبيرة تتعدى الخط الأحمر في رفح جنوبي غزة، رغم الصور المفجعة لمجزرة يوم الأحد، والعدد المرتفع للضحايا المدنيين جراء القصف الإسرائيلي.

وقال جون كيربي في إحاطة للصحفيين “صور الغارة الإسرائيلية في رفح مفجعة، وأن على إسرائيل اتخاذ كل التدابير لحماية الأبرياء” على حد تعبيره.

وأمام تذكير الصحفيين بالعدد الكبير، للجثث المتفحمة في رفح والعدد المطلوب منها لاعتبارها عملية واسعة، قال كيربي إن إدارة بايدن لا تعتبر أن الهجوم على المدينة تجاوز “الخط الأحمر” المتمثل بعدم شن عملية واسعة في المدينة دون وضع خطة لحماية المدنيين، وبرر كلامه بالقول إن العملية الواسعة تكون بالعتاد العسكري المتوغل على الأرض، أما ما حدث في رفح فهو غارة جوية، على حد وصفه.

“يموت مدنيون. هذا أمر طبيعي”

وقال “ندين سقوط قتلى مدنيين، لكن في الحروب يموت مدنيون، هذا أمر طبيعي، وإن كنا نرجو ألا يُقتل أي مدني” وأضاف “لكننا ننتظر التحقيقات الإسرائيلية”.

ووقعت المجازر الأخيرة برفح رغم إصدار محكمة العدل الدولية وبموافقة 13 من أعضائها مقابل رفض عضوين، يوم الجمعة، تدابير مؤقتة جديدة تطالب إسرائيل بأن توقف فورا هجومها على رفح وتحافظ على فتح معبر رفح لتسهيل إدخال المساعدات لغزة.

وجاءت هذه التدابير الجديدة من المحكمة، التي تعد أعلى هيئة قضائية بالأمم المتحدة، استجابة لطلب من جنوب إفريقيا ضمن دعوى شاملة رفعتها نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2023، وتتهم فيها تل أبيب بارتكاب جرائم إبادة جماعية في غزة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر