كانوا نياما.. غارة إسرائيلية تقتل أطفالا شرقي خان يونس (فيديو)

استشهد عدد من الفلسطينيين بينهم أطفال، وأصيب آخرون في قصف للطيران الإسرائيلي على مدينة خان يونس، وسط العدوان المستمر على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) باستشهاد فلسطينيين بينهم أطفال في قصف نفذه طيران الاحتلال على منزل عائلة أبو جزر في منطقة معن جنوب خان يونس جنوبي قطاع غزة.

شهداء مجزرة رفح (الفرنسية)

وكانت طواقم الدفاع المدني قد أخرجت 3 شهداء بعد قصف إسرائيلي استهدف، الليلة، منزلا لعائلة أبو جزر في منطقة معن شرق مدينة خان يونس، نُقلوا إلى المستشفى الأوروبي في المدينة.

وأظهر مقطع فيديو -حصلت عليه الجزيرة مباشر- منزل الأسرة وقد تحوّل إلى ركام، وبدت دماء الشهداء الأطفال وألعابهم وملابسهم متناثرة في المكان.

وقال قريب لصاحب المنزل الذي استهدفته الغارة ويسكن بجواره، إن صوت القصف كان قويا جدا، حتى أنه اعتقد أن الانفجار حدث في داره هو وليس دار قريبه.

وأشار إلى أنهم استيقظوا من النوم فزعين، وكان أطفاله يصرخون ويبكون أثناء الغارة التي وقعت في وقت متأخر من ليل أمس، لكنه علم لاحقا أن منزل قريبه هو الذي أصيب.

وذكر أن الأطفال الصغار في الدار كانوا نياما عندما وقعت الغارة، وقال إن طفلا وشقيقته كانوا بين الشهداء الذين أصيبوا في الغارة الإسرائيلية التي حولت المنزل إلى ركام، وتأثرت البيوت من حوله.

قصف الطيران الإسرائيلي

كما استشهد عدد من الفلسطينيين الليلة الماضية، وأصيب آخرون في قصف الطيران الإسرائيلي على مدينة خان يونس، الذي طال منزلا لعائلة “شتات” بحي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة.

وقالت (وفا) إن طيران الاحتلال استهدف منزلا لعائلة ياسين شمالي مخيم النصيرات وسط القطاع، مشيرة إلى تمركز قوات الاحتلال في بعض المناطق وقصفها بين الحين والآخر منازل لمواطنين بالقذائف.

ونقلت عن مصادر محلية في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، قولها إن دبابات الاحتلال المتمركزة وسط مخيم يبنا في المدينة ومناطق أخرى، تقصف بين الحين والآخر منازل المواطنين بالقذائف.

المصدر : الجزيرة مباشر