للمرة الأولى منذ 36 عاما.. مصر ترفع سعر الخبز المدعوم من 5 قروش إلى 20 قرشا

مصر من أكبر الدول المستوردة للقمح في العالم
مصر من أكبر الدول المستوردة للقمح في العالم (رويترز)

قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء إن مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، سترفع سعر رغيف الخبز المدعوم من 5 قروش إلى 20 قرشًا ابتداء من يونيو/حزيران المقبل.

وهذه هي أول زيادة في سعر الخبز المدعوم منذ عام 1988، إذ حرصت الحكومات المتعاقبة على عدم المساس بسعره نظرًا لأنه يمثل الطعام الأساس لقطاعات واسعة من المصريين.

وأشار مدبولي إلى أن سعر الخبز المدعم لم يتم تحريكه منذ أكثر من 30 عامًا، مبينًا أن سعر الخبز خلال تلك الفترة تضاعف مرات عدة.

وأضاف مدبولي “من المعروف أن كلفة رغيف الخبز الواحد المدعم على الدولة المصرية 1.25 جنيها بينما كان يباع بـ5 قروش” (الجنيه يعادل 100 قرش).

وأوضح أن قيمة الدعم السنوي للخبز في مصر تبلغ 120 مليار جنيه (2.5 مليار دولار)، والإنتاج السنوي يصل إلى 100 مليار رغيف.

الخبز هو الغذاء الرئيسي لقطاعات واسعة من المصريين
الخبز هو الغذاء الرئيس لقطاعات واسعة من المصريين (رويترز)

تخفيض عجز الموازنة

وخلال المؤتمر، أعلن وزير التموين علي المصيلحي أن السعر الجديد يمثل 16% من تكلفة الرغيف المدعم الواحد، موضحًا أن مصر تستهلك سنويًا نحو 8.5 ملايين طن قمح لإنتاج الخبز المدعم.

وذكرت وزارة المالية في مارس/آذار الماضي أنها ستخصص نحو 125 مليار جنيه (2.66 مليار دولار) لدعم الخبز في موازنة العام المالي 2025/2024 ونحو 147 مليار جنيه لدعم المنتجات البترولية.

وكان مدبولي قال في مؤتمر صحفي سابق الاثنين الماضي إن مصر مضطرة لتحريك أسعار الخبز “لكن سيظل مدعومًا بصورة كبيرة”.

وأضاف مدبولي أن مصر ستدرس “موازنة” أسعار منتجات الوقود بنهاية عام 2025 في مسعى لتخفيف العبء المالي على الموزانة العامة للدولة التي تعاني من عجز كبير.

ورفعت مصر أسعار مجموعة واسعة من منتجات الوقود، في مراجعتها ربع السنوية في مارس/آذار الماضي بهدف تخفيض النفقات، وبالتالي الحد من العجز في الموازنة العامة.

يشار إلى أن مصر تعاني أيضًا من عجز كبير في الميزان التجاري، الذي يوضح الفارق بين الصادرات والواردات السلعية، بلغ نحو 36.9 مليار دولار في عام 2023، حيث بلغت واردات مصر من السلع، ومن بينها القمح، 72.5 مليار دولار، فيما كانت الصادرات نحو 35.6 مليار دولار وفق بيانات وزارة التجارة المصرية.

المصدر : الأناضول + رويترز