هيئة البث: أعمال تمشيط بحثا عن مطلقي النار من طولكرم باتجاه مستوطنة قريبة من المدينة (فيديو)

قال الجيش الإسرائيلي إن مقاومين أطلقوا النار من طولكرم باتجاه منطقة المستوطنات الإسرائيلية القريبة من المدينة، وإن القوات هرعت إلى مكان الحادث، وبدأت بتمشيط المنطقة.

وذكر جيش الاحتلال في بيان اليوم الأربعاء “في هذه المرحلة لم يُعثَر على أي ثغرات أمنية، وتعمل القوات الآن على تحديد هوية مُنفذي إطلاق النار”.

وأفادت مصادر الجزيرة مباشر بوجود اشتباكات متواصلة بين قوات الاحتلال ومقاومين في ضاحية شويكة بطولكرم، في حين سُمعت أصوات رصاص وشبان يطلقون عبوات ناسفة علي قوات الاحتلال.

فصائل المقاومة الفلسطينية تتوعد الاحتلال الإسرائيلي (المركز الفلسطيني للإعلام)

أعمال تمشيط

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية أن أعمال تمشيط بدأت بحثا عن مطلقي النار من طولكرم باتجاه بيت حيفر في منطقة الشارون”، حسب ما قالت.

من جانبه، علّق رئيس مجلس مستوطنة (عيمق حيفر) قائلا “هذا ليس حدثا غير عادي، لقد حدث أكثر فأكثر كل يوم في الآونة الأخيرة”.

وأضاف “هو واحد من العديد من الأحداث في الأيام القليلة الماضية، لا يمكننا الجلوس بهدوء، نتوقع أنه سيكون هناك قوات متوفرة، حتى هذا الصباح استغرق الجيش وقتا للوصول”.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، صعَّد الجيش الإسرائيلي ومستوطنون اعتداءاتهم في الضفة بما فيها القدس، مما أدى إلى استشهاد 519 فلسطينيا وإصابة نحو 5 آلاف، وفق بيانات رسمية فلسطينية.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت “أطلق مقاومون النار على بات حيفر، ورئيس المجلس يطالب بعقد جلسة استماع طارئة. سجل مثير للقلق، يقتربون من السياج وشريط حماس على رؤوسهم، ويطلقون النار من اتجاه طولكرم”.

وأضافت “يحاول الجيش الإسرائيلي تحديد مكان مطلقي النار الذين لم يتسببوا في أي أضرار أو إصابات، ورئيس المجلس غاليت شاؤول ينفد صبره”.

ونقلت عنه قوله “نحن نحذر منذ أسابيع من تصعيد في خط التماس، والوضع مستمر في التدهور”، وذلك في رسالة إلى وزير الدفاع تطالب بمناقشة طارئة، وقال “استيقظوا”.

المصدر : الجزيرة مباشر