أكسيوس: أعضاء من الكونغرس يجتمعون مع “الجنائية الدولية” لوقف إصدار مذكرات اعتقال ضد قادة إسرائيليين

The International Criminal Court building in The Hague, Netherlands. Photo: Selman Aksunger/Anadolu via Getty Images
مقر إقامة محكمة الجنائيات الدولية في مدينة لاهاي الهولندية (غيتي)

كشف موقع “أكسيوس” أن مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي عقدوا اجتماعًا افتراضيًا مع كبار المسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية للتعبير عن قلقهم بشأن احتمال إصدارمذكرات اعتقال ضد قادة إسرائيليين جراء الحرب الدئرة في غزة.

وأضاف الموقع أن أهمية هذا اللقاء تأتي على خلفية تزايد قلق المسؤولين الإسرائيليين من أن المحكمة الجنائية الدولية تستعد لإصدارأوامراعتقال دولي بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع يوآف غالانت، ورئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي هرتسي هاليفي.

وأوضح الموقع أنه لم يُكشف عن هُوية أعضاء مجلس الشيوخ ولا حتى كبار مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية لأن الاجتماع كان سريًا.

وقال مصدر مطلع للموقع إن الاجتماع كان فرصة لأعضاء مجلس الشيوخ للتعبير عن مخاوفهم بشأن كيفية إجراء تحقيق المحكمة الجنائية الدولية فيما يتعلق بالحرب في غزة.

ونقل الموقع عن مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان قوله “السرية جانب حاسم من عمل المدعي العام، لذلك لا نناقش علنًا التفاصيل المتعلقة بأنشطة المكتب والتزاماته”.

ومعلوم أن المحكمة الجنائية الدولية التي يوجد مقرها في مدينة لاهاي الهولندية، تحقق منذ عام 2021 في جرائم حرب محتملة ارتكبتها القوات الإسرائيلية يعود تاريخها إلى الحرب بين إسرائيل وحماس عام 2014.

وتوسعت دائرة هذا التحقيق ليشمل هجمات 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 والحرب المستمرة في غزة منذ ذلك الحين، وَفق مكتب المدعي العام.

خلافات متصاعدة بين نتنياهو وغالانت
نتنياهو وغالانت قد يطالهما الاعتقال (رويترز)

وقال مسؤولون إسرائيليون إن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأسابيع القليلة الماضية أن لديها معلومات تشير إلى أن مسؤولي السلطة الفلسطينية يضغطون على المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لإصدار أوامر اعتقال ضد القادة الإسرائيليين.

وحذرت الحكومة الإسرائيلية إدارة بايدن من أنه إذا أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرات اعتقال بحق قادة إسرائيليين، فإنها ستتخذ خطوات انتقامية ضد السلطة الفلسطينية قد تؤدي إلى انهيارها.

المصدر : الجزيرة مباشر